شريط الأخبار

"هيومن رايتس ووتش": قتل اسرائيل لـ نوارة وسلامة جريمة حرب واضحة

06:35 - 09 تموز / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الانسان ان قتل جيش الاحتلال الاسرائيلي للطفلين نديم نوارة ومحمد سلامة، جريمة حرب.

ويفند تقرير المنظمة تحقيق سابق أجرته سلطات الاحتلال، وادعت خلاله ان جنودها غير مسؤولن عن مقتل الطفلين.

ومن خلال مقاطع فيديو وصوراً فوتوغرافية وأقوال شهود وسجلات طبية أثبتت المنظمة، اليوم، ان ما قامت به قوات الاحتلال جريمة حرب، مشيرة إلى أن الطفلين البالغين من العمر 17 عاماً، اللذين أردتهما قوات إسرائيلية بالرصاص في 15 مايو/أيار 2014، لم يكونا يمثلان تهديداً داهماً للجنود في ذلك الوقت، مضيفة انهما قتلا بالرصاص الحي.

واضافت، ان مقاطع الفيديو تظهر بوضوح بعض الجنود الإسرائيليين وهم يطلقون النار صوب الطفلين وسقوطهما ارضا.

من جانبها، قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة : "ان القتل العمد لمدنيين على أيدي قوات أمنية إسرائيلية يشكل جريمة حرب"

وأضافت "تقع على عاتق إسرائيل مسؤولية ملاحقة الجنود الذين استهدفوا هؤلاء الشبان، وكذلك المسئولين عن إتاحة استخدام الذخيرة الحية لحفظ الأمن في مظاهرة".

وطبقا لتحقيق جيش الاحتلال االذي أجراه في وقت سابق، افاد أن  جنوده لم يستخدموا الذخيرة الحية بل الطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع فقط.

وقالت "إسرائيل"، إن الطلقات المطاطية مصممة خصيصاً بحيث لا تخترق الأجساد. ومن المستبعد أن تؤدي الطلقات المطاطية، من مسافة تقدر بما لا يقل عن 60 متراً.

انشر عبر