شريط الأخبار

تنكرت لاتفاقات المصالحة

الحية: حكومة التوافق أخطأت التصرف بحق موظفي غزة

01:19 - 09 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

 قال عضو المكتب السياسي  في حركة "حماس" خليل الحية إن "حكومة الحمدلله تتنكر لاتفاقات المصالحة ولا سيما اتفاق الشاطئ وقد أخطأت التصرف فيما يتعلق بعدم صرف رواتب موظفي غزة".

وتساءل القيادي الحية خلال مؤتمر صحفي عُقد في غزة كيف تسارع حكومة الحمدلله إلى دفع رواتب المستنكفين الجالسين في بيوتهم، وتمنع رواتب الموظفين الذين عملوا طوال الساعات، هؤلاء الموظفين قاوموا الحصار وتصدوا لحروب الإحتلال على غزة".

 وأضاف الحية: "تحاورنا خلال لقاءات المصالحة بالقاهرة حول التضخم الوظيفي في ظل الانقسام، وكنا اتفقنا وتحدثنا حول الأمان الوظيفي لهؤلاء الموظفين في غزة والضفة المحتلة، واتفقنا على تشكيل لجنة إدارية قانونية على قاعدة عودة المفصولين والمستنكفين وقبول كل الموظفين".

وتابع :"اتفقنا في اتفاقات القاهرة على قبول كل الموظفين في فترة الانقسام وتحقيق الأمان الوظيفي لهم جميعاً، لم نكن نتوقع أن يكون قوت الناس وحقوقهم العقبة الأولى في المصالحة، واتفقنا مع وفد المنظمة على تسليم الحكومة شريطة قيام حكومة الوفاق بالتزاماتها المالية والإدارية كاملة".

وأوضح أنه تم التوافق في الشق الأمني في القاهرة على ضمان الأمان الوظيفي للعسكريين الذين وظفوا اثناء فترة الانقسام.

وتساءل الحية الم ينص اتفاق الشاطئ أن تقوم حكومة الوفاق بالتزاماتها كافة؟، مؤكداً أن حركته ملتزمة بكل تفاصيل اتفاقات المصالحة وعدم حرفها عن حقيقتها.

وتابع تساؤلاته "ألم يسمع من وقعوا الاتفاق أن غزة والسلطة في غزة أديرت على مدى سبع سنوات بسواعد رجالها وموظفيها والذين بلغ عددهم خمسين ألفاً، حملوا فيها المرحلة وحافظوا على أمن الناس وقاوموا الحصار والحروب، ودفعوا دماءهم وهم يتصدون لكل جرائم الاحتلال؟ أليسوا موظفين فلسطينيين مجاهدين لم يقصروا لحظة واحدة في خدمة فلسطين وشعبها وقضيتها؟".

وقال القيادي الحية " حرصت حماس ومازالت على المصالحة من أية عبث بل وسعت على إنجاح ملفاتها، كل الوعود التي سمعناها من فتح وأبو مازن بان بنود توقيع المصالحة ستنشأ واقعاً على الأرض لكن لم نر شيء أتساءل أين الحريات بالضفة وأين انعقاد المجلس الوطني والمجلس التشريعي، نحن في الأسبوع الثاني من تشكيل الحكومة ولم يصدر أي مرسوم رئاسي في هذا الاتجاه".

وطالب الحية الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدم التلكؤ في إعطاء قرار بصرف رواتب موظفي غزة؟.

واختتم الحية حديثه قائلاً "نتفهم حالة الاحتقان والغضب التي تعتري الموظفين في غزة جراء عدم صرف رواتبهم من قبل حكومة التوافق".

 
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب

مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب

مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب
مؤتمر صحفي لحركة حماس بخصوص أزمة الرواتب



انشر عبر