شريط الأخبار

غانتس في هرتسيليا: "إسرائيل" تحت تهديد متزايد من الصواريخ والقذائف

12:55 - 09 تشرين أول / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس أن هناك “عدم استقرار كبير في منطقتنا ويجب أن نبقى حذرين”، وأن إسرائيل تحت تهديد متزايد من الصواريخ والقذائف.

وقال غانتس في كلمة له بمؤتمر هرتسليا صباح الاثنين “يجب أن نبقى دائما متحفزين لأننا لا ندري ماذا سيحصل غدا أو بعد عدة ساعات”.

وأضاف أن “إسرائيل تحت تهديد متزايد من الصواريخ والقذائف، ومن المهم جدا أن تكون لدينا استخبارات تكنولوجية ذات جودة عالية ودقيقة وتحسين التفوق في الهواء”.

ووضع غانتس إيران في قمة التهديدات لإسرائيل، وقال”من المهم منع إيران من الحصول على قدرات نوويةـ يجب أن نمنعهم من الحصول على هذه القدرات”.

وأضاف أن “إيران لم تتنازل عن الحلم النووي وتواصل التقدم”، مشيرا إلى أنه “من الأهمية القصوى منع إيران من الحصول على القدرات النووية من خلال المفاوضات ولكن أيضا من خلال القوة”.

كما اعتبر في الكلمة التي بثها مؤتمر هرتسليا مباشرة على موقعه الالكتروني أن “الجهاديين يرسمون حدود الشرق الأوسط الآن”، مقدرا وجود ما بين 10-50 ألف جهادي في المنطقة مفرقين ولكن يتحدون بفكرة العداء للغرب.

ولفت في هذا الصدد إلى تواجد الجهاديين في سوريا الذين رجح أن يشكلوا إشكالية في المستقبل، وقال “سوريا تواصل الانهيار والراديكاليون يزدادون قوة وتأثيرا”.

وأضاف “أي نتيجة في سوريا هي سيئة لإسرائيل سواء المنظمات الجهادية المتشددة أو محور قوي تقوده إيران”.

وتابع غانتس قائلا “ببقاء الأسد في سوريا فإننا لن نرى أي حل، سيكون صراع قد يستمر عقد من الزمان”.

كما أشار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى تواجد الجهاديين في سيناء، وقال”الوضع في سيناء الآن أفضل مما كان عليه قبل عام أو عامين، “لافتا إلى أهمية العمل المصري والأردني ضد الجهاديين في سيناء”. وذكر غانتس أن “غزة تواصل التسلح”، وقال “تتواصل في غزة عملية التسلح بصواريخ متوسطة وطويلة المدى، وغزة تفهم جيدا ثمن الانخراط في صراع معنا”. وبشأن حزب الله اللبناني فقد أشار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى أن إيران تستثمر الكثير جدا في هذه المنظمة، وقال” حزب الله منخرط حتى أذنيه بما يجري في سوريا”. وأضاف من جهة أخرى أن “حزب الله يعلم جيدا ماذا سيحدث في حال هددنا من لبنان، سيعود عقود إلى الوراء بسبب الضرر التي ستحدثه إسرائيل لها وللبنان في أي حرب مستقبلية”. واعتبر غانتس أن “في لبنان منازل من غرفتين، غرفة للنوم وغرفة للصواريخ، نحتاج إلى القدرات التكنولوجية التي تمكننا من ضرب غرف الصواريخ” بعد اتهامه لحزب الله بإخفاء الصواريخ تحت وفي داخل المنازل. ويعتبر مؤتمر “هرتسليا”، الذي ينظمه سنويا معهد السياسات والاستراتيجيات غير الحكومي الإسرائيلي في مدينة هرتسليا، شمال تل أبيب، من أهم المؤتمرات التي تعقد في إسرائيل، ويشارك فيه كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين الإسرائيليين، للحديث عن السياسات والاستراتيجيات الإسرائيلية. وتستمر أعمال المؤتمر الذي ينعقد هذا العام بعنوان “إسرائيل ومستقبل الشرق الأوسط” مدة ثلاثة أيام بعد أن انطلق الأحد.

انشر عبر