شريط الأخبار

"فتح": الفلسطينيوين ليسوا عبيداً أو ضيوفا في أرضهم

12:51 - 09 تموز / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

شنت حركة "فتح" هجوما عنيفا على رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووصفتها بـ "المتطرفة"، ودعتها إلى الاعتراف بالحق التاريخي والقانوني للشعب الفلسطيني في أرضه.
وقال المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي في تصريحات له اليوم الاثنين (9|6) أذاعها القسم الإعلامي لحركة "فتح": "إن على نتانياهو وحكومته المتطرفه ان تعلم جيدا ان الشعب الفلسطيني صاحب حق تاريخي وقانوني في هذه الارض، واننا لسنا عبيدا او ضيوفا على فلسطين ، وانما اسياد في ارضنا ووطنا ، وان وجودنا تاريخي وقانوني وطبيعي".
وأضاف: "إن حكومة نتانياهو لا تعترف بحقوق الشعب الفلسطيني كشعب اصيل على هذه الارض، له حقوقه كباقي شعوب الارض بحكم القانون والشرعية الدوليين، بل على العكس تماما فهي تمارس كافة اشكال التنكيل والتعذيب بحقه من خلال التنكر لحقوقه وسرقة اراضيه وبناء المستوطنات وعزل القدس الشرقيه عن محيطها العربي الفلسطيني الاسلامي والمسيحي، وهدم البيوت وتشريد الاطفال والنساء، واستمرارهم في الاعتقالات اليومية وتقطيع اواصل الاراضي الفلسطينية وسحب هويات المواطنه من اهلنا وشعبنا في القدس وغيرها من التصرفات غير الانسانية".
وشدد القواسمي ان حكومة نتانياهو اخذت قرارا باستنساخ نظام الفصل العنصري البائد في جنوب افريقيا، وتمعن في سياسة الابارتهايد ضد الفلسطينيين امام مرأى ومسمع المجتمع الدولي، ولا تعير وزنا للقوانين الدولية وحقوق الانسان، مرتكزة بتنفيذ سياستها على عجز دولي تاريخي اعطاها الغطاء لجرائمها بحق الشعب الفلسطيني دون عقاب او مساءلة.
وأضاف: "إن اسرائيل مخطئة تماما ان ظنت ان الشعب الفلسطيني يمكن ان يستكين او يقبل بهذه السياسة، وعليها ان تدرك تماما اننا قادرون على انتزاع حقوقنا، وان الحقوق الفلسطينية كما الجرائم الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني لا تسقط بالتقادم"، على حد تعبيره.

انشر عبر