شريط الأخبار

رفضوا "سُلفة".. موظفو غزة يهددون بإجراءات تصاعدية ويحذرون من انهيار المصالحة

12:09 - 09 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

هددت نقابة الموظفين العموميين في قطاع غزة بتصعيد إجراءاتها الاحتجاجية جراء ما وصفته "عدم التزام حكومة التوافق بدفع رواتب الموظفين التابعين لها وعدم إدراجهم رسمياً ضمن سلم الرواتب الخاص بالسلطة الفلسطينية".

نقيب الموظفين العموميين في غزة محمد صيام حمل خلال وقفة احتجاجية أمام بنك فلسطين وسط مدينة غزة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" ورئيس حكومة الوفاق رامي الحمدلله المسؤولية الكاملة عن التصريحات والأجواء التوتيرية والاحتجاجية التي تبعت وستتبع عدم صرف الرواتب.

وقال صيام :"نقابة الموظفين لن تصمت في وجه وقف صرف الرواتب، وفي جعبتها الكثير من الأنشطة الاحتجاجية، وترفض التمييز في صرف الرواتب".

وأضاف :"الوقفة اليوم تحذيرية وسنتخذ إجراءات تصاعدية أكبر، ونرفض أنصاف الحلول التي يحاول البعض تسويقها والترويج إليها، كصرف سُلف للموظفين، وعلى السلطة وحكومة التوافق تطبيق اتفاق المصالحة في القاهرة الذي يضمن الحق والأمان الوظيفي لموظفي غزة".

وأعتبر إيهاب النحال نائب نقيب الموظفين الحكوميين إغلاق البنوك انه يأتي في إطار الخطوات والمواقف الاحتجاجية لموظفي غزة، داعياً السلطة وحكومة الوفاق إلى ضرورة إنهاء أزمة الرواتب، محذراً أن الأزمة ستعصف في جهود المصالحة الأخيرة وستعيد الفلسطينيين إلى مربع الانقسام المرير.

 وأكد النحال في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" أنه حتى اللحظة الجهود والتصريحات من رأس الهرم في السلطة وحكومة الحمدلله بصرف قريب لرواتب الموظفين، مشيراً إلى تصاعد خطواتهم الاحتجاجية.

ولفت أن النقابة أرسلت رسالة لرئيس حكومة الوفاق رامي الحمدلله تضعه في صورة تطورات أزمة الرواتب في غزة، هذا وسلمت النقابة وعدداً من الموظفين إلى جانبها رسالة إلى المجلس التشريعي الفلسطيني تطالبه ببذل جهود لإنهاء الأزمة.


وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب
وقف الرواتب

 

انشر عبر