شريط الأخبار

الأسرى في مشفى "ايخيليوف": (46) يوماً لا يُسمح فيها بزيارة محامٍ

06:28 - 08 آب / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد مدير الوحدة القانونية لنادي الأسير المحامي جواد بولس، أن إجراءات تعسفية يمارسها سجانو الاحتلال في جميع المشافي التي يقبع فيها الأسرى المضربون.

وكان بولس قد أنهى زيارته لمشفى "ايخيليوف" الاحتلالي قبل قليل، بعد الانتهاء من زيارة الأسرى في مشفى "تل هشومير" صباحاً، وتمكن بولس من لقاء خمسة من الأسرى المضربين منذ (46) يوماً، والذين نقلوا إلى المشفى منذ ستة عشر يوماً وهم كل من الأسرى (فايز مسك، لؤي غيث، سالم بادي، محمود داود، مصعب الهيموني).

وأوضح بولس أن الأسرى قاطعوا إجراء الفحوصات الطبية منذ أربعة أيام، وأوقفوا صباح هذا اليوم تناولهم للمدعمات والأملاح والسكاكر، احتجاجاً على ظروف عزلهم ومنع المحامين من لقائهم.

ونقل بولس عن الأسرى أنهم ومنذ إضرابهم يعيشون في ظروف عزل عن العالم الخارجي، فهم طيلة (46) يوماً لم يسمح للمحامين بلقائهم، كما جرى التعتيم على أماكن تواجدهم، وكانت زيارة المحامي بولس لهم اليوم الأولى منذ إضرابهم.

إلى ذلك، قال بولس أن علامات خسارة الوزن بدت واضحة على الأسرى، فقد خسر كل منهم ما لا يقل عن (15 كيلوغراماً)، بالإضافة إلى مرافقة الأوجاع في العضلات لهم بشكل دائم. وأضاف أن إجراءات تعسفية تمارس بحق الأسرى المضربين، كتقييدهم بالأسرّة، وسحب بعض الّلوازم الأساسية لهم كفراشي الأسنان، والاستجابة لنقلهم إلى الحمامات بعد مماطلة طويلة.

انشر عبر