شريط الأخبار

تهديد الأسرى المضربين بإطعامهم قسراً إن فقدوا وعيهم

05:39 - 08 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان إن بعض الأطباء هددوا اليوم الأحد، الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في مستشفى 'كابلان' بإطعامهم قسراً في حالة فقدانهم الوعي.

ونقل محامي مؤسسة الضمير عن الأسرى الاداريين أثناء زيارتهم في مستشفى كابلان، أن الأطباء حذروهم من أنه في حال فقدان أحدهم الوعي، سيتم إدخال مواد غذائية لجسمه عن طريق الأنف إلى المعدة دون أخذ موافقته. وأضافوا أن الأطباء أخبروهم بأنهم سيطعمونهم بالقوة ورغماً عنهم وهم مكبلون، إذا شَكّلَ الإضراب خطراً على حياتهم.

وحذر الأسرى المضربين من الخطر المحدق على حياة البعض منهم بعد ان بدأت أجسادهم تتغذى على العضلات الأساسية في جسمهم، بعد تلاشي الدهون من أجسادهم، وأضافوا أن البعض منهم أبلغ من قبل الأطباء بأنه معرض للسكتة القلبية أو الدماغية في أي لحظة.

وفي زيارة أخرى لمستشفى كابلان، أفاد محامي الضمير أن الأسرى المضربين يمنعون من المشي داخل المستشفى، ويكبلون معظم الوقت بالسرير بأيديهم وأرجلهم، ولا يسمح لهم بالذهاب للحمام في الليل، كما وتمنعهم إدارة السجون من التواصل مع المعتقلين الأخرين في نفس الغرفة.

ويتوزع قرابة 80 أسيرا مضرباً عن الطعام على 9 مستشفيات مدنية وهي: مائير، وأيخلوف، وكابلان، وبرزلاي، وتل هشومير، وبلنسون، والعفولة، وسيروكا، وولفسون، نتيجة تدهور وضعهم الصحي، حيث يعاني بعضهم من نزيف في الأمعاء وتقيؤ دم وأغماء، إضافة الى فقدان كبير للوزن، وانخفاض في معدل نبضات القلب، وانخفاض في مستوى السكر في الدم.

 
انشر عبر