شريط الأخبار

موظفون "مقطوعة رواتبهم" يقتحمون مكتب قيادي في حركة "فتح" بغزة

02:11 - 08 تموز / يونيو 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

اقتحم عشرات من موظفي السلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، مكتب زكريا الآغا، رئيس الهيئة القيادية العليا لحركة "فتح" في مدينة غزة، احتجاجا على "قطع رواتبهم".

ورفع المحتجون لافتات تطالب بإعادة رواتبهم المقطوعة، منها: "لا للتجويع"، و"أطفالنا يريدون العيش"، و"قطع الأرزاق من قطع الأعناق".

ويقول هؤلاء الموظفون إن وزارة المالية في السلطة الفلسطينية (مقرها في مدينة رام الله)، قطعت رواتبهم، بتقارير "كيدية"، خلال فترة الانقسام الفلسطيني، التي بدأت منتصف عام 2007.

وقال عبد الناصر أبو جلالة، الناطق باسم الموظفين: "بدأنا اعتصاما داخل مكتب رئيس الهيئة القيادية العليا للحركة فتح، زكريا الأغا، احتجاجا على قطع رواتبنا بتقارير كيدية منذ عام  2007 ".

وأضاف أبو جلالة: " كل يوم نسمع وعود بإرجاع الرواتب المقطوعة، ولكن كلها وعودات كاذبة ليس لها أساس من الصحة".

وطالب حكومة الوفاق الوطني، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس،  بضرورة العمل على حل تلك المشكلة وإرجاع الرواتب المقطوعة.

وأضاف: " هناك أكثر من 60 موظفا مقطوعة رواتبهم يعانون من فقر شديد؛ بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها قطاع غزة".

ولم يصدر رد أو توضيح، من وزارة المالية الفلسطينة، أو رئيس الهيئة القيادية العليا للحركة في مدينة غزة، زكريا الاغا، تجاه الحادثة.

انشر عبر