شريط الأخبار

إسرائيل تُجهز حملة دعائيّة تستهدف حكومة التوافق الفلسطينيّة

12:52 - 08 تشرين أول / يونيو 2014

القدس المحتلة - وكالات - فلسطين اليوم

كشفت الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الأحد، أنّ حكومة الاحتلال الإسرائيلية تبلور خطاً دعائياً جديداً ضد حكومة "التوافق الفلسطينية"، وذلك على ضوء الاعتراف الدولي بالحكومة وإعلان دول العالم عزمها التعاون مع الحكومة الجديدة.

وقال المراسل السياسي للإذاعة، إنّه إلى جانب تقديرات جهات سياسية رفيعة المستوى أنّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يعمل هذه المرّة جاهداً لتنظيم الانتخابات الفلسطينية العامة خلال ستة أشهر، فإنّ هذه الجهات تعكف على بلورة خط دعائي جديد ضد الحكومة الفلسطينية من خلال التركيز على وجود حركة "حماس" في الحكومة من جهة، وتصريحات رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية، الأخيرة بشأن مواصلة الكفاح المسلح من جهة أخرى.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية، فإنّ الخط الدعائي الجديد يعتمد على القول إن تبني المجتمع الدولي لحكومة التوافق الفلسطينية، إلى جانب الانتخابات المزمع عقدها خلال ستة أشهر، تمهد الطريق أمام انتصار حركة "حماس" وبسط سيطرتها على الضفة الغربية أيضاً.

وأشارت الإذاعة في هذا السياق إلى المقال، الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، يوم السبت، وأكدت فيه وجوب التمييز بين الحكومة الجديدة وبين "حماس" التي وصفتها الصحيفة أنّها تعمل من أجل إبادة إسرائيل.

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية، أنّ إسرائيل تعارض إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس المحتلة، وإنّ هذه الانتخابات قد تجرى في نهاية المطاف في صناديق اقتراع خارج المدينة.

ولفتت الإذاعة إلى أنّه من المقرر أنّ تلتئم، اليوم، اللجنة الوزارية الخاصة التي شكلها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لتحديد الخطوات اللازمة للردّ على تشكيل الحكومة الفلسطينية إضافة إلى العقوبات الاقتصادية التي سبق أنّ أعلنت عنها حكومة الاحتلال ووقف المفاوضات مع الطرف الفلسطيني.

انشر عبر