شريط الأخبار

قيادي بحماس يشن هجوماً على الرئيس: أين عقلك وضميرك وأخلاقك

09:10 - 08 حزيران / يونيو 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

وجه القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" يحيى موسى، انتقادات لاذعة للرئيس محمود عباس، ينتقد فيها مطالبة الأخير حركة حماس دفع رواتب موظفي غزة.

يذكر، أن أزمة الرواتب بدأت منذ الأربعاء الماضي، بعد صرف رواتب لموظفي السلطة، الأمر الذي أثار غضب موظفي غزة في الحكومة السابقة لعدم صرف رواتبهم أسوة بالبقية، مما دفع بعض موظفي غزة لمنع موظفي السلطة من تلقي رواتبهم.

وتساءل موسى عبر صفحته على "الفيس بوك": عباس يطالب حماس أن تدفع رواتب موظفي غزة، والسؤال بأي صفة ؟، هل بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، أم بصفتها حكومة الشعب الشرعية، أم تريدها أن تتصدق على حكومة التوافق، أم تريد أن تدفع لك حماس خاوة وابتزاز وسلبطة.

وأوضح موسى أن أكثر من ربع الموظفين في غزة هم ممن قطعت السلطة رواتبهم عقاباً لهم على عدم الاستنكاف واستمرارهم في تعليم الشعب وتمريضه وخدمته، وأن هناك قرابة ألف موظف في الضفة تم فصلهم من أعمالهم.

وأضاف: هل تريد من حماس أيضاً أن تدفع رواتبهم، واذا كان الحكم لك ودفع الرواتب على حماس، فلماذا تترك لك الحكم؟

وتابع: الذين يجلسون في بيوتهم تدفع لهم الرواتب والذين يعملون ويكدحون يحرموا من الراتب وغير شرعيين، وما هو مفهوم الشرعية؟ ومن تصرف؟ من مكاتب التنسيق الامني أم من العم سام أم من مكاتب أم الجماهير؟ ، هل نحن مواطنون درجة ثانية أم هناك اسياد وعبيد؟

وتساءل مجدداً: هل بهذه الطريقة يكون الوفاق الوطني وهل هذا النهج يؤسس لشراكة واستنهاض للمشروع الوطني، أين عقلك يا رجل وأين ضميرك وأين أخلاقك ، إنك بهذا النهج خطر على مستقبل الشعب والقضية! وخطر على الجماعة الوطنية وحركة فتح.

 

 

انشر عبر