شريط الأخبار

السيسى يحلف اليمين اليوم ..و40 من الرؤساء والملوك بالاتحادية

08:58 - 08 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تتجه أنظار العالم إلى مقر المحكمة الدستورية العليا، الأحد، لمشاهدة مراسم أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية، وسط تشديدات أمنية مكثفة من قبل وزارة الداخلية والقوات المسلحة.

ويصل المشير إلى كورنيش المعادى حيث مقر المحكمة الدستورية العليا عن طريق مروحية عسكرية تهبط أمام مستشفى المعادى العسكرى، ويتولى الحرس الجمهورى تأمين دخوله عبر باب مستشفى القوات المسلحة على طريق الكورنيش، ومنه إلى الباب الجانبى للمحكمة المواجه لباب المستشفى، أو وصول الموكب عبر الطريق الدائرى، ومنه إلى الكورنيش حتى المحكمة.

وأكد المستشار ماهر سامي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والمتحدث الرسمي، باسمها أن أداء الرئيس المنتخب عبدالفتاح السيسي لليمين الدستورية، سيكون في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح الأحد أمام أعضاء الجمعية العامة لمستشاري المحكمة الدستورية العليا داخل قاعة الاحتفالات الكبرى بالمحكمة.

وأشار المستشار سامي إلى أن مراسم أداء اليمين الدستورية ستجري بحضور المستشار عدلي منصور بوصفه رئيس الجمهورية المؤقت، والمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة الحالية بكامل تشكيلها، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية،والدكتور نبيل العربى الامين العام لجامعة الدول العربية وعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين.

وأضاف المستشار سامي أن عدد الحضور لمراسم أداء رئيس الجمهورية لليمين الدستورية، سيكون 108 أشخاص بما يتفق مع سعة قاعة الاحتفالات الكبرى بالمحكمة الدستورية العليا، وأن من بين الحضور سيكون رؤساء المحكمة الدستورية العليا السابقين، ورؤساء الهيئات القضائية، وكافة المستشارين أعضاء المحكمة الدستورية العليا وهيئة المفوضين بها.

وأوضح أن أداء اليمين الدستورية سيكون أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا والتي تتكون من 12 مستشارًا، إلى جانب رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة، وذلك طبقا لقانون المحكمة الدستورية العليا.

وقال إن مراسم أداء اليمين الدستورية ستبدأ بقيامه بإلقاء كلمة مقتضبة يتولى فيها التقديم للمراسم، ثم يقوم المستشار سامي بتقديم المستشار أنور رشاد العاصي رئيس المحكمة الدستورية العليا بالإنابة ليقوم بدوره بإلقاء كلمة، يدعو في ختامها الرئيس المنتخب إلى أداء اليمين الدستورية أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا.

وأضاف أن بعد كلمة المستشار العاصي سيقوم السيسى بحلف اليمين أمام اعضاء الجمعية العامة الـ 13 مستشارا ليصبح حينها السيسى رئيسًا رسميًا للبلاد وله كامل الصلاحيات فى اتخاذ القرار بما يكفله الدستور.

رفض حلف اليمين بالقصر الرئاسي

وأكد سامى أن المشير عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، رفض طلب الأجهزة الأمنية، بعدم أداء اليمين الدستورية، بمقر المحكمة الدستورية العليا بمنطقة المعادى، وأداءه بأحد القصور الرئاسية لدواع أمنية.

وأضاف أن السيسى طلب أن يتم أداء اليمن الدستورية بمقر المحكمة، لافتاً إلى أن الحرس الجمهورى استلم مقر المحكمة بشكل كامل ويقوم بالتنسيق مع الجهات المختصة لوضع خطة أمنية كاملة وقت أداء اليمن الدستورية.

وأشار سامى إلى أن المستشار أنور العاصى سيقول فى كلمته فى احتفال تنصيب السيسى أنه يوجه الشكر والتقدير لجميع أبناء الشعب المصرى العظيم على إنجاز ما عليه فى الفترة الماضية لتحقيق أهداف خارطة الطريق بالوصول إلى انتخابات رئيس جديد عبر الصناديق وانتخابات مشهود لها بالنزاهة على مرأى ومسمع من المراقبين الدوليين والمتابعين.

ويضيف رئيس الدستورية أن البلاد تشهد لحظة فارقة فى تسليم الرئيس السابق عدلى منصور، البلاد إلى الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسى، الذى سيؤدى اليمين على رعاية وحماية وحفظ أمن ودستور البلاد، متمنيًا أن تشهد مصر عهدًا جديدًا فى مرحلة متطورة لإنجاز باقى أهداف خارطة الطريق للنهوض بالبلاد وسط حرية وتحقيق الأمن.

حفل الملوك والرؤساء

وأضاف المتحدث الرسمى للمحكمة أنه سيعقب أداء اليمين الدستورية إقامة حفل يدعو فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي الملوك ورؤساء الدول ضيوف مصر للترحيب بهم في قصر الاتحادية، وعددهم 40 مدعوًا ثم تقام احتفالية ثانية في تمام الساعة السابعة مساء بقصر القبة دعي إليها نحو ألف شخص من مختلف القوى والأحزاب والشخصيات السياسية والرموز المصرية، وذلك بمناسبة انتخاب رئيس جديد لمصر.

و في ذات السياق قال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، إن أعضاء المحكمة سينظمون حفل تكريم للمستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية المؤقت ورئيس المحكمة الدستورية، فور عودته إلى المحكمة، وفور أداء المشير عبد الفتاح السيسى اليمين الدستورى.

وأوضح عبد الرازق ، أنه يتمنى استمرار المستشار عدلى منصور رئيساً للمحكمة، والعودة لمنصة القضاء بعد إدارة المرحلة الانتقالية على أكمل وجه.

لا رئيس ولا ملك بمراسم حلف اليمين

ونفى المستشار محمد الشناوي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، ما تردد في بعض وسائل الإعلام حول توجيه الدعوة لرؤساء وملوك 22 دولة لحضور مراسم حلف اليمين للمشير عبد الفتاح السيسي، كرئيس للبلاد، يوم الأحد المقبل، بالمحكمة الدستورية العليا، قائلاً: لن يحضر رئيس أى دولة مراسم حلف اليمين، على حد قوله.

وأوضح الشناوي أن القاعة التي ستشهد مراسم حلف اليمين لا تسع سوى لـ 108 أفراد فقط، قائلاً: من سيحضر فقط هم المستشار عدلي منصور، ومجلس الوزراء بأكمله، والشيخ أحمد الطيب، والبابا تواضروس، وعمرو موسى، وأعضاء الهيئات القضائية، وجميع أعضاء اللجنة العليا للانتخابات.

وأشار إلى أن المستشار عدلي منصور سيحضر هذه المناسبة باعتباره مازال رئيسا للجمهورية، مضيفاً أنه بعد قيام عبد الفتاح السيسي بتأدية اليمين الدستورية، سوف يعود منصور مرة أخرى لمنصبة القديم بالمحكمة الدستورية العليا.

ووصف نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا ما سيحدث يوم الأحد بالتجربة الملهمة، قائلًا: تسلم رئيس قائم السلطة لرئيس منتخب، وكليهما يعتز بهما الشعب، يعد تجربة ملهمة للأجيال قادمة، وستسجل في التاريخ المصري.

من ناحية أخرى قال المستشار عبد العزيز سلمان الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية إن المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يحلف اليمين أمام المستشار أنور العاصي، وليس أمام المستشار عدلى منصور لأسباب قانونية، ولتفادى أى جدل قانونى حول هذه المسألة.

وأشار إلى أن الرئيس المؤقت مازال على قوة المحكمة وظل يتقاضى راتبه الشهرى منها خلال الفترة التى تولى فيها رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة ، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسى منذ الرئاسة فى 3 يوليو الماضى.

وأوضح أن السيسى لن يكون رئيسًا للجمهورية إلا بعد حلف اليمين الدستورية وفقًا للدستور الذى أكد على أنه لا يمارس الرئيس المنتخب مهامه إلا بعد حلفه اليمين وليس بإعلان فوزه من لجنة الانتخابات الرئاسية.

مادة232 وعدلي منصور

وذكر أن المادة (232) من الدستور الجديد نصت على أن: يستمر رئيس الجمهورية المؤقت فى مباشرة السلطات المقررة لرئيس الجمهورية فى الدستور حتى أداء رئيس الجمهورية المنتخب اليمين الدستورية ، ما يعنى أن المستشار عدلى منصور مستمر كرئيس مؤقت لحين حلف المشير السيسى اليمين الدستورية.

وأشار إلى أن الدستور نص فى مادته 144 على أن يؤدى رئيس الجمهورية، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الدستورية، ويكون أداء اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا فى حالة عدم وجود مجلس النواب .

إجراءات حلف اليمين الدستورية

وتابع: هناك إجراءات لحلف اليمين الدستورية يجب اتباعها وهى أن يأتى الرئيس المنتخب إلى مقر المحكمة الدستورية لأداء اليمين الدستورية بالقاعة الكبرى أمام أعضاء الجمعية العامة للمحكمة، المكونة من 14 قاضيًا، وسيرتدى القضاة الزى الرسمى الأزرق والوشاح الأخضر .

وأوضح أن أعضاء الجمعية العامة للمحكمة الدستورية لن ينتقلوا إلى قصر الاتحادية، لافتا إلى أن هناك عدة ترتيبات وإجراءات سيتم التنسيق فيها بين عدة جهات منها المحكمة الدستورية ووزارة الداخلية ومؤسسة الرئاسة.

وذكر سالمان أن الرئيس المؤقت عدلى منصور لم يقدم استقالته رسميًا إلى الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا، و هذا يؤكد على أنه مازال فى منصبه، فهو لم يبلغ سن التقاعد حتى الآن .

انشر عبر