شريط الأخبار

حملة الكترونية تضغط من أجل إطلاق سراح ناشط معتقل في سجون السلطة

10:57 - 06 تشرين أول / يونيو 2014

رام الله - وكالات - فلسطين اليوم

انطلقت حملة إلكترونية لإطلاق سراح الناشط إسلامبولي رياض بدير من مدينة طولكرم والمعتقل لدى مخابرات المدينة منذ يومين.

وتطالب الحملة أيضاً بمحاسبة أفراد الأجهزة الأمنية الذين اعتدوا زوجات أسرى كن يتظاهرن وسط طولكرم اليوم تضامناً من بدير ومطالبات بالإفراج عنه، وخلال اعتداء الأفراد بالضرب على الزميل أحمد الخطيب مصور قناة الأقصى ومصادرة كاميراته، حيث أظهر مقطع فيديو ما جرى.

ومن بين زوجات الأسرى زوجة رئيس الهيئة العليا لأسرى حماس الأسير عباس السيد إضافة إلى شقيقة إسلامبولي بدير.

والحملة الإلكترونية أطلقها المدون محمد حسنة عبر صفحته الخاصة على موقع فيسبوك، وفكرتها إرسال رسائل قصيرة  نصها " نطالب بالإفراج عن إسلامبولي ومحاسبة من اعتدى على نساء طولكرم"، وذلك إلى عدة جهات وأفراد منها مؤسسات حقوقية ومحامين ونواب في التشريعي والناطق باسم الحكومة إضافة إلى شخصيات فلسطينية منها المحرر خضر عدنان، بهدف "وضع الجميع عند مسؤولياته" حسب تعبير المدون.

يذكر أن بدير معتقل لليوم الثاني على التوالي وسبق واعتقل من قبل الأجهزة الأمنية من قبل، وهو ناشط شبابي وكان خرج في مسيرات نصرة للأسرى المضربين آخرها قبل اعتقاله مباشرة.

انشر عبر