شريط الأخبار

"الحرية والعدالة": لن نعترف بالسيسي ولا بقراراته

07:08 - 06 آب / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

صرّح حزب "الحرية والعدالة" الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، بأنه لن يعترف بأي قرارات ستصدر عن عبد الفتاح السيسي الذي تم تنصيبه رئيساً لمصر، معتبراً أن "وجوده وعدمه سواء"، على حد تعبيره.
وقال الحزب في بيان أصدره اليوم الجمعة (6|6)، "لا نعترف بالنظام الانقلابي ولا بأي قرارات صدرت منذ 3 تموز (يوليو) الماضي أو ستصدر لاحقاً، حتى عودة الرئيس المنتخب محمد مرسي إلى منصبه رئيساً لجمهورية مصر العربية"، حسب البيان.
وشدّد الحزب على أن "الإعلان الرسمي عن تنصيب السيسي رئيساً، هو والعدم سواء، ولن يفت في عضد الثوار، بل سيزيدهم إصراراً على استكمال مشوار ثورتهم واسترداد كافة مكتسباتها وعلى رأسها المؤسسات المنتخبة التي جاءت عبر صناديق حقيقية حملت إرادة الشعب"، وفق الحزب.
ووجّه "الحرية والعدالة" دعوة لكل القوى الثورية والوطنية المصرية لـ "استعادة روح الميدان الواحد ومواصلة نضالها عبر اصطفاف وطني وتلاحم ثوري يقضي على الثورة المضادة ويُسقط الانقلاب العسكري ويعيد مصر إلى مكانتها اللائقة بين الأمم، عبر نظام ديمقراطي حقيقي يعبر بصدق عن إرادة الشعب المصري"، وفق بيان الحزب.
وأضاف "نبشّر الشعب أن تضحياته الغالية وصموده الباسل في مواجهة الظلم والطغيان والاستبداد من أجل استرداد عزته وإرادته وكافة مكتسبات ثورة (25 يناير) قد أسقطت كل محاولات الانقلاب عليها، وأفسدت مخططات سرقتها بقوة السلاح"، كما قال.

انشر عبر