شريط الأخبار

قيادات مقدسية: القدس المحتلة صامدة والاحتلال الى زوال

02:25 - 06 حزيران / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكدت قيادات مقدسية دينية وسياسية أن مدينة القدس المحتلة ورغم مرور 47 عاماً على احتلالها الاّ انها صامدة، كما وأكدت أن الاحتلال الاسرائيلي زائل عما قريب ، جاء ذلك خلال وقفة تضامنية واحتجاجية، نظمت عند باب العامود بالقدس المحتلة، قبل صلاة الجمعة، دعت اليها "الهيئة الاسلامية العليا في القدس"، وشارك فيها العشرات من الأهل ومن القيادات، ختمت بمهرجان خطابي، وذلك في الذكرى الـ 47 الاستكمال احتلال القدس والمسجد الاقصى، وجزء من فعاليات المسيرة العالمية الى القدس .

وفي مهرجان خطابي أدار فقراته وتولى عرافته عضو الهيئة الاسلامية العليا الشيخ جميل حمامي قال إن اهل القدس يرفضون الاحتلال بكل أنواعه، في هذه الذكرى التي أدمت القلوب، وابى المشاركون في هذه الوقفة الا ان يعلوا اصواتهم ويعبرون عن رفضهم الكامل للاحتلال الاسرائيلي.

أما الشيخ الدكتور عكرمة صبري- رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى- فقال:" اننا من خلال هذه الوقفة التضامنية الاحتجاجية جئنا لنعلن صرختنا ورفضنا للاحتلال ، في ذكرى النكسة او النكبة التي تعتبر من اخطر ما مر على الأمة منذ الحرب العالمية الثانية، وهي ذكرى اكتوت بنارها كل الأمة وليس فقط الشعب الفلسطيني ، ومن هذا الموقع في باب العامود في القدس المحتلة ومن رحاب المسجد الأقصى نعلن عن انطلاق فعاليات المسيرة العالمية الى القدس "، وتابع الشيخ عكرمة:"نؤكد موقفنا بأن الاحتلال غير شرعي، ويتعارض مع حرية الانسان، وفي هدا اليوم نرسل التحية الى أسرى الحرية ، وهم يعانون ، ونشد على أيديهم" .

من جهته قال الشيخ محمد حسين – مفتي القدس والديار الفلسطيينة- :" إن الاحتلال الغاشم والظالم يحاول تهويد البشر والحجر ، ويحاول طمس معالم المدينة الاسلامية والعربية ، لكن القدس ستبقى القلب والعاصمة الابدية لفلسطين، ونؤكد أن الاحتلال الى زوال بالرغم من جبروته وغطرسته "، وتابع:" هذه الوقفة تؤكد صمود المقدسيين الذين يحافظون بصمودهم على الوجود الاسلامي والعربي في مدينة القدس المحتلة،كما نرفع التحية ، كل التحية لأسرى الحرية" .

اما المهندس عدنان الحسيني – وزير القدس في حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني – فقال:" إن الحكومة الاسرائيلية تتخبط اليوم ، تخبط ما بعده تخبط ، ونؤكد انها ستغرب عن اهل القدس ، أهل القدس ،انتم اليوم الذين تحافظون علي القدس والمقدسات، انتم من تحافظون على المسجد الأقصى، ونحن نسير على خطى سليمة وسنصل الى الهدف المنشود ،وهو اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ".

اما السيد حاتم عبد القادر- مسؤول ملف القدس في حركة فتح- فقال:" في هذه الذكرى والوقفة نقرأ الفاتحة للشهداء، ونقدم التحية للاسرى، ونقول أننا لن نفزع من الاحتلال الاسرائيلي، وان الاحتلال لن يغير من إرادتنا رغم كل اجراءاته، القدس سنبقى اسلامية عربية فلسطينية ، والاحتلال عابر كما عبر كل الغرباء عنها، ونحذر في هذه المناسبة الاحتلال الاسرائيلي اذا تمادى في عدوانه على القدس والأقصى، لأن هذه التمادي لن يمرّ هكذا ، ونحمّل الاحتلال الاسرائيلي كل تبعاته".

وختم الشيخ كمال خطيب- نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني – قائلا:"من هنا من مدينة القدس نرفع التحية الى كل العواصم ، التي سشتارك في المسيرة العالمية نحو القدس، تحية وميثاق عهد ووفاء بأن القدس ستكون هي المستقبل" ، وتابع :" 47 عاما مرت على احتلال القدس ، لكن بالرغم ذلك فإن إنسان القدس يقول للاحتلال إنك غريب، حجارة القدس تقول له إنك غريب، تراب القدس وسماؤها تقول ان الاحتلال غريب، وأنك سترحل، كما رحلت كل الاحتلالات السابقة"، وأضاف:" من هنا من باب العامود التي ترسم لوحة الصمود نرفع التحية الى اسرانا البواسل".

وطالب الشيخ الخطيب المحافظة على المصالحة الوطنية الفلسطينية ، ووصفه بالانجاز التاريخي الذي أغاظ الاحتلال الاسرائيلي ، كما أكد الشيخ كمال خطيب أن الاحتلال زائل عن القدس، وأن القدس ستكون ليس فقط عاصمة الدولة الفلسطينية، بل ستكون عاصمة دولة الخلافة الاسلامية القادمة.

وختم الشيخ كمال خطيب بنداء قال فيه :" انها القدس تنادي أنه المسجد الأقصى ينادي كل المساجد طهرت وانا علي شرفي مدنس، ونقول ان الغرباء المحتلين سيرحلون ، وأنت ايتها القدس الصامدة الصابرة قريبا والله ستستقبلين الفاتحين من هنا من باب العامود، باب النصر- ان شاء الله تعالى-".

ثم انطلق المشاركون بالوقفة الاحتجاجية وانضم اليهم آخرون بمسيرة الى المسجد الأقصى، لأداء صلاة الجمعة فيه .

انشر عبر