شريط الأخبار

أبو زايدة من غزة: نحن في فتح وسنبقى ولا أحد يملك فصلنا

09:43 - 06 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

خاطب الدكتور سفيان ابو زايدة القيادي في حركة فتح والذي صدر بحقه قرار فصل من قبل رئيس الحركة ، مستقبليه أثناء عودته إلى قطاع غزة اليوم ، من أمام منزله الكائن في مخيم جباليا شمال القطاع ، قائلاً : نحن أبناء حركة فتح ، ولم ندخلها بقرار من أحد غير من واجبنا الوطني ، ولا أحد يملك قرار فصلنا ، وسنبقى في فتح ما بقينا ".

وأضاف أبو زايدة بحسب موقع إلكتروني تابع لحركة فتح:" لن نخرج منها ولن نشكل تنظيما جديداً ، ونحن أصحاب الولد ، والذين عليهم أن يخرجوا من هذه الحركة الذين قاموا بنهبها وسرقتها ، واستغلالها ، والذين جلبوا العار للحركة , وليس نحن من قضينا أعمارنا خلف سجون الاحتلال مدافعين عنها ، وهناك رياح مسمومة ، تدور في فضاء الحركة ، والتاريخ يقول أن الشهيد ابو عمار مؤسس هذه الحركة ، لم يتخذ قرارات فصل حتى بالمنشقين عنه والذين تأمروا عليه واطلقوا النار عليه ، لم يقم بفصلهم ، إلا بعد أن تأكد من أنهم لن يعودا الى صوابهم ، ويرجعوا عن غيهم ، فكيف عندما يفصل قادة من هذه الحركة بقرارات باطلة ، وأقول باطلة ، لأن نص القرار الذي لم يصلنا منه نسخة ، ولم نبلغ به ، ولم يتجرء أحد أن يبلغوننا بقرار الفصل ، وعرفنا عن الفصل بوسائل الاعلام ، ولم يجرء أحد أن يخبرنا أو ينظر في عيوننا ليقولوا لنا ان لا مكان لكم في فتح ، وأقول هذه الحركة ليست لأحد حتى لو كان الرئيس ، ومسمى القائد العام باطل ولا يوجد مسمى في نصوص القانون والنظام الرسمي لحركة فتح ، وهناك رئيس حركة ومهمته ادارة جلسات اللجنة المركزية للحركة ، ولا يملك حتى رئيس الحركة فصل أي عنصر او عضو ، بدون قرار لجنة مركزية ، ولم يحصل حتى على قرار المركزية لفصلنا ".

وقال ابو زايدة :" قيل لنا من بعض المصادر أن قرار فصلنا نحن الخمس جاء بناءاً على توصية من اللجنة الفرعية في قطاع غزة ، والتي حققت بملفات التجنح ، وانا هنا اتحداهم ، الكبير قبل الصغير ، ومنهم أمين سر المجلس الثوري ان يقول لنا من هي اللجنة الفرعية ، واذا لديهم الرجولة الكافية ليفصحوا عن اسماء اللجنة الفرعية التي يدعون عنها، ولكن اقول لكم أنه لا يوجد لجنة فرعية ، وعلمت اليوم أن البعض يسعى جاهداً لتشكيل لجنة فرعية بأثر رجعي ، ويحملها قرار فصلنا ، اذا أين هي شرعية القرار، وأنا لا احتاج الى أحد أن يدافع عني وعن من فصلوا ، ولكن دافعوا عن انفسكم وحركتكم وعن النظام الداخلي للحركة ، اين هو المجلس الثوري ، الذي لم يصدر عنه اي موقف، ولا نريد أن يدافعوا عن النظام الداخلي للحركة ، وان يرفضوا الدكتاتورية المتبعة في الحركة ، لا تدافعوا عني ، وانا اعرف كيف ادافع عن حقي وعن حقوق ابناء حركة فتح، ولكن عليكم أن تدافعوا عن حقوقكم ".

وانهى ابو سفيان خطابه لمستقبليه بقوله :" اتصلنا ببعض اعضاء اللجنة المركزية ، وذهبت برفقة الأخ ماجد ابو شمالة وقابلنا امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الأخ الكبير ابو ماهر غنيم ،  ومن قبله الأخ كمال الشيخ رئيس لجنة الرقابة الحركية وحماية العضوية ، والاثنان ابلغونا بعدم علمهم بالقرار ، وابو ماهر بنفسه قال لنا ليس لدي علم بقرارات الفصل ، انظروا اين اصبحت الحركة ، يفصل خمسة قادة من الحركة ولا أحد من قيادات الحركة يعرف بهذا القرار ، وأقول لكم نحن باقون بالحركة وسنبقى ، لأننا دخلنا الحركة بدون قرار ، وناضلنا بدون قرار ، وعضويتنا مكتوبة بالدم في هذه الحركة".

وكان الرئيس عباس بصفته رئيس حركة فتح قد اصدر قرارا بفصل خمسة قيادات من الحركة هي ، ماجد ابو شمالة ورشيد ابو شباك وعبدالحميد المصري وناصر جمعة وسفيان ابو زايدة ، بتهمة التجنح.

انشر عبر