شريط الأخبار

إدانة أوروبية لقرار إسرائيل ببناء 1500 مستوطنة جديدة

07:18 - 06 حزيران / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعربت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي "كاثرين آشتون"، عن "خيبة أملها" من قرار الحكومة الإسرائيلية، نشر عطاءات لبناء 1500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

وأضافت المسؤولة الأوروبية، في بيان لها أمس الخميس، حول هذا القرار، "مثل هذه الخطوة لن تفيد جهود السلام المبذولة"، لافتة إلى أن "الاتحاد الأوروبي وكل الدول الأعضاء به، يدعون كافة الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس، والابتعاد عن أي تصرفات وأفعال أحادية الجانب مثل توسيع الوحدات السكنية الإسرائيلية باستمرار، الأمر الذي يتسبب في إإحاق ضرر بعملية السلام، وبالجهود المبذولة لتنفيذ حل القضية الفلسطينية القائم على أساس الدولتين"

ونقلت"آشتون" تعهد الاتحاد الأوروبي بمتابعة الوضع والتحرك وفق المستجدات، مضيفة "ما نحتاجه الآن مشاركة بناءة بهدف خلق أجواء تساعد على استمرار المفاوضات بين الجانبين".

وناشدت المسؤولة الأوروبية، السلطات الإسرائيلية العدول عن القرار، وتوجيه كافة جهودها لبدء مفاوضات السلام بشكل عاجل. 

ونشرت وزارة البناء والاسكان الإسرائيلية، في وقت سابق، عطاءات لبناء 1500 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية ردا على "قرار الفلسطينيين إقامة حكومة التوافق الوطني الفلسطينية"، وفق وزير إسرائيلي، فيما أدانت واشنطن تلك الخطوة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، من بينها صحيفة (هآرتس) ، أن قرار وزارة البناء والاسكان الإسرائيلية يشمل إقامة 223 وحدة في مستوطنة "افرات"، غرب بيت لحم ، و484 وحدة في مستوطنة "بيتار ايليت"، جنوب القدس،  و38 وحدة في مستوطنة "ادم"، شمال القدس، و76 وحدة في مستوطنة "ارئيل"، شمال الضفة الغربية، و78 وحدة في مستوطنة "الفيه منشيه"، شمال الضفة الغربية، و155 وحدة في مستوطنة "جفعات زئيف"، شمال غرب القدس،  و55 في "اغان هيعلوت" ، شمال غرب القدس، و400 وحدة في "رامات شلومو" في داخل القدس المحتلة .

انشر عبر