شريط الأخبار

القيادي "البطش" يطالب بصرف الرواتب دون تمييز ويستغرب طريقة معالجة المشكلة

12:10 - 05 حزيران / يونيو 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

طالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ومنسق لجنة الحريات العامة في ملف المصالحة خالد البطش، اليوم الخميس، حكومة الوفاق الوطني بصفتها المسئولة الآن عن صرف رواتب جميع موظفي السلطة الفلسطينية دون تمييز، مستغرباً طريقة معالجة المشكلة أمام الصراف الآلي.

وكانت احتجاجات جرت أمام البنوك والصرافات المالية، حيث أغلق موظفون من حكومة غزة صرافات البنوك في غزة وخانيونس احتجاجاً على عدم نزول رواتبهم في الكشوفات المالية أسوة بموظفي حكومة رام الله.

وقال البطش في تصريح له عبر "الفيس بوك" حول تداعيات عدم صرف الرواتب: من موقع الحرص على نجاح المصالحة وتعزيز خطوة التوافق, التي أدت إلى تشكيل الحكومة فأننا ندعوا حكومة الوفاق الوطني بصفتها المسئولة الأن عن صرف رواتب جميع موظفي السلطة الفلسطينية دون تمييز و حل هذه المشكلة تعزيزاً للمصالحة.

وفي نفس الوقت، أعرب البطش عن استغرابه، من طريقة معالجة المشكلة أمام الصراف الآلي، الأمر الذي اعتبر أنه قد يؤدي إلى إشاعة حالة من الفوضى التي قد تتطور سلباً مع مرور الوقت .

ودعا، حكومة الحمد الله إلى سرعة حل المشكلة ووقوفها أمام مسئولياتها، وعدم فتح الطريق أمام خروقات جديدة للاتفاق قد تؤدي في النهاية إلى عوقب وخيمة على الوحدة الوطنية وتتحول الأمور إلى إدارة للانقسام بدلا من الانتهاء منه في أحسن الحالات.

انشر عبر