شريط الأخبار

الإداريون يدخلون يومهم الـ43..و50 أسيرا ينضمون لقافلة المضربين

09:53 - 05 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ43 على التوالي، وسط تردٍ واضح في أوضاعهم الصحية، ومطالبات بتحرك فوري وعاجل لإنقاذهم.

ويدخل اليوم الخميس، 50 أسيراً معتقلين داخل سجون الاحتلال الصهيوني، في إضراب مفتوح عن الطعام، تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

وقال مركز أحرار ولدنا إن 50 أسيراً من  سجون "نفحة وريمون وعوفر" سيدخلون في إضراب عن الطعام كخطوة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين لليوم الثالث والأربعين على التوالي.

وأكد المركز كذلك دخول الأسرى في سجن "جلبوع" إضراباً عن الطعام تضامناً مع الأسرى المضربين وذلك ليوم واحد.

وطالب مركز أسرى فلسطين للدراسات بتطوير الفعاليات على كافة الأصعدة والمستويات، معتبرًا تجاهل مطالب الأسرى على الرغم من تدهور صحتهم بمثابة قرار بإعدامهم.

وذكر أن إدارة السجون تجبر الأسرى المضربين على الوقوف للعدد رغم ضعفهم الجسدي وعدم قدرتهم على القيام، وأنها تعاقبهم بغرامة 400 شيكل في سجن "ايشل" في حال رفضهم ذلك.

وقال: "إن إدارة السجون في معتقل النقب تقيد الأسرى وإلقائهم لما يقارب من خمس ساعات متتالية تحت حر الشمس الشديد في أقسام الخيام بصحراء النقب لنفس السبب".

وأكد الأسرى أن هنالك حالات متتالية يغمى عليها وبحاجة لمتابعة طبية، ورغم خطورة حياة الأسرى تتعمد الإدارة عدم الحضور والتسويف لساعات طويلة حتى تأخذ قرار بالكشف عنهم أو نقلهم إلى العيادة الداخلية أو لمستشفى خارجي.

ويدخل اليوم 50 أسيراً معتقلين داخل سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، في إضراب مفتوح عن الطعام، تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

كذلك أعلن أسرى سجن "جلبوع" عن دخولهم إضراباً عن الطعام تضامناً مع الأسرى المضربين وذلك ليوم واحد.

ولا تزال مصلحة السجون "الإسرائيلية، تقابل إضراب الأسرى بمزيد من التعنت، فلم يتم حتى الآن التوصل إلى حل لإضراب الأسرى مع الاحتلال.

انشر عبر