شريط الأخبار

ليلى خالد: حكومة التوافق "لا ترقى لمستوى تطلّعات الفلسطينيين"

07:30 - 04 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

رأت عضو المكتب السياسي لـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، ليلى خالد، أن حكومة التوافق الوطني التي أُعلن عن تشكيلها حديثاً في رام الله "لا تشير إلى أنها ترتقي لمستوى تطلعات الشعب"، على حد تقديرها.
وقالت خالد في تصريح صحفي نشره المكتب الإعلامي للجبهة وتلقته "فلسطين اليوم اليوم الأربعاء (4|6)، "إن الحكومة التي شكّلت بتوافق ثنائي بين حركتي فتح وحماس لا تؤشر إلى إمكانية أن تكون بمستوى تطلعات وطموحات شعبنا في الوطن والشتات، ومع ذلك ندعو إلى أن يكون تشكيل الحكومة خطوة جادة في إنهاء الانقسام وهو ما يتطلب استكمالها بدعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير ليقوم بمهامه حتى لا تتحول الحكومة إلى حكومة تدير الانقسام"، كما قالت.
وأضافت خالد "في الوقت الذي يخوض فيه أسرانا إضراباً بطولياً عن الطعام في مواجهة السجان الصهيوني، وتتصاعد فيه موجات التضامن مع الحركة الأسيرة جاء قرار شطب وزارة الأسرى والتي هي بحاجة أصلاً إلى المزيد من الدعم والتطوير لتحمل مسؤوليتها الكبيرة، والآن جرى تحويلها إلى هيئة تابعة لمنظمة التحرير دون مرجعية واضحة ولا صلاحيات محددة الأمر الذي يبعث برسالة خاطئة للأسرى وللجماهير الفلسطينية على حد سواء"، وفق قولها.
وأكدت مسؤولة دائرة اللاجئين وحق العودة في "الجبهة الشعبية"، أن حقوق الشعب الفلسطيني هي المقدسة وليس التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، مشددة على ضرورة مواجهة سياسات الاحتلال في القدس وما تتعرض لها المقدسات الفلسطينية من خطر حقيقي على يد المتسوطنين وقوات الاحتلال، حسب تأكيدها.

انشر عبر