شريط الأخبار

نادي الأسير ينشر أبرز إضرابات الحركة الأسيرة

12:58 - 04 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نشر نادي الأسير اليوم الأربعاء، أبرز إضرابات الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال، والتي بدأت منذ عام 1969 وعددها (23) إضراب، وكان معظم هذه الإضرابات تتعلق بمطالب الحياتية للأسرى، واستطاعوا من خلالها تحقيق مكتسبات بأمعائهم الخاوية.

 وهي على النحو التالي إضرابين خاضتهما الحركة الأسيرة عام 1969، وهما إضراب سجن الرملة واستمر لمدة (11) يوم، وإضراب معتقل كفار يونا استمر لمدة (8) أيام  وتضمنت مطالبات بتحسن كمية الطعام وزيادة وقت الفورة وإدخال القرطاسية.

وفي عام 1970 خاضوا الأسرى إضرابين وهما إضراب سجن "نفي ترتسا" استمر لمدة (9) أيام التي خاضته الأسيرات، إضراب سجن "عسقلان" استمر (7) أيام واستشهد فيه الأسير عبد القادر أبو الفحم.

عام 1973 كان إضراب بئر السبع استمر ل(9) أشهر، إضراب عسقلان الشهير عام 1976 واستمر لمدة"  (45) يوما. إضراب عام 1977 استمر لمدة (20) يومافي سجن عسقلان.

إضراب سجن نفحة 1980 استمر لمدة 33 يوما، واستشهد فيه ثلاثة أسرى وهم الأسير علي الجعفري، راسم حلاوة، اسحق مراغة وأنيس دولة. وفي عام 1984 خاض الأسرى في سجن جنيد إضراب لمدة (13) يوما، وتم من خلاله تحقيق انجاز بإدخال الراديو، جهاز التلفاز.

إضراب سجن جنيد عام 1987 شارك فيه (3000) أسير فلسطيني، واستمر لمدة (20) يوما.

عام 1988 خاض الأسرى إضراب للتضامن مع القيادة الموحدة للانتفاضة الأولى، وفي عام 1991 في سجن نفحة خاض الأسرى إضراب استمر لمدة (17) يوما.

وفي عام  1992 خاض الأسرى إضراب عرف بإضراب أيلول الشهير ، استمر لمدة (22)، وشارك فيه (7000) أسير.

إضراب الأسرى عام 1995 استمر لمدة (18) يوما، إضراب عام 1996 استمر(18) يوما. إضراب عام 1998، شرع به الأسرى بعدما قامت إسرائيل بالإفراج عن (150) سجين جنائي، ضمن صفقة الإفراج التي شملت (750) أسيرا وفق اتفاقية واي ريفر.

وفي عام 2000 استمر لمدة شهر، احتجاجا على سياسية العزل والقيود والشروط المذلة على زيارات الأهالي، بعدما أقدمت سلطات الاحتلال على عزل ثمانين أسيرا.

إضراب الأسيرات الذي عرف بإضراب نيفي تريستا عام 2001، إضراب الأسرى الشامل عام 2004 استمر لمدة (19) يوما، وفي نفس العام خاض الأسرى في سجن "هداريم" إضرابا آخر استمر مدة شهرين.

في عام 2006 أضرب الأسرى في سجن "شطه" مدة 7 أيام، في عام 2011 أضرب الأسرى لمدة 22 يوما، للمطالبة بوقف سياسية العزل، وفي عام 2012 أضرب ما يقارب نحو 1500 أسير ، لعدة مطالب كان عنوانها إنهاء العزل وإلغاء قانون "شاليط".

منذ 42 يوما يخوض الأسرى الإداريون إضرابا عن الطعام احتجاجا على الاعتقال الإداري وهو يعتبر من أهم الإضرابات ضد هذه السياسية.

انشر عبر