شريط الأخبار

عائلة أبو شباب تدعو رئيس الوزراء "وزير الداخلية" بالافراج عن ابنها فوراً

08:41 - 03 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

قالت عائلة أبو شباب أن اعتقال ابنها المناضل عرفات عودة أبو شباب على معبر رفح أثناء عودته لأرض الوطن نغص فرحتها بالمصالحة وتشكيل حكومة وطنية موحدة.

وطالبت العائلة في بيان صحفي وصلنا نسخة منه، الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة وزير الداخلية د.رامي الحمد الله وقيادة حركة حماس بالتدخل الفوري للافراج عن ابنها عرفات أحد أبرز قادة صقور فتح وانتفاضة الأقصى.

وأكدت العائلة أن القيادي في حركة فتح عاد لقطاع غزة صباح اليوم متفائلا بالمصالحة الوطنية وسعيا منه للمساهمة في انهاء الانقسام .

وتذكر العائلة بأن المجاهد عرفات شارك من خلال صقور فتح مع كتائب القسام في عدة عمليات مشتركة نوعية ضد الاحتلال الإسرائيلي ودفاعا عن شعبنا وأبرزها عملية تفجير معبر (براكين الغضب) رفح عام 2004.

وتشهد العائلة حالة توتر وقلق على حياة ابنها عرفات (41 عام) وهو والد لخمسة اطفال.

وتشكر العائلة مقدما كل الجهات والتي تبذل جهودها للافراج عن ابنها لتكتمل فرحتها بالوحدة الوطنية.

انشر عبر