شريط الأخبار

"غرفة تجارة غزة" تتسلم مساحة 20 دونماً لإقامة مشروع أرض المعارض

07:56 - 03 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم


تسلمت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة أرض المعارض الدائمة التي خصص لإقامتها مساحة أرض بلغت 20 دونماً ضمن الاراضي الواقعة في ما يعرف بمحررة طيبة "مستوطنة نتساريم سابقاً" الواقعة جنوب غربي مدينة غزة، وذلك بصفة الغرفة المطور والمشرف على مشروع أرض المعارض.
وجرى تسليم المساحة المذكورة خلال احتفال نظمته الغرفة في موقع اقامة أرض المعارض بحضور د. علاء الرفاتي وزير اقتصاد الحكومة المقالة التي انتهت مهامها عقب الاعلان، أمس، عن تشكيل حكومة التوافق، كما حضر الاحتفال أعضاء مجلس إدارة الغرفة ولفيف من رجال الاعمال والتجار والصناعيين من أعضاء الهيئة العامة، وأعضاء مجلس إدارة الغرف التجارية في محافظات غزة.
وأكد الرفاتي أن تخصيص قطعة الارض لاقامة مشروع أرض المعارض يأتي في إطار دعم القطاع الخاص الفلسطيني، لافتاً الى أهمية وجود أرض دائمة لإقامة المعارض والفعاليات الاقتصادية والصناعية الخاصة بعرض ودعم المنتجات الوطنية، وكذلك لإقامة المعارض الدولية في المستقبل ولخدمة أنشطة القطاع الخاص الفلسطيني بشكل عام.
من جهته، أعرب رئيس غرفة تجارة وصناعة غزة وليد الحصري عن شكره لكافة الجهات التي ساهمت بتوفير مساحة ملائمة لاقامة مشروع أرض المعارض الذي سيخدم كافة الفعاليات الاقتصادية للقطاع الخاص من معارض ومؤتمرات اقتصادية.
وأشار الحصري الى أن كافة أعضاء مجلس إدارة الغرفة يسعون في المرحلة القادمة لعمل المخططات اللازمة لإقامة أكبر أرض معارض دائمة نموذجية في فلسطين، وإلحاقها بمركز وقاعات مؤتمرات دولية ضمن المعايير العالمية والدولية، مشيداً في هذا السياق بدور أعضاء الهيئة العامة للغرفة على ما بذلوه من جهد ودعم لمسيرة الغرفة التجارية ولجهودها المبذولة في خدمة القطاع الخاص.
بدوره، أوضح د. ماهر الطباع مدير العلاقات العامة والاعلام في الغرفة أن الغرفة بصدد تكليف أحد المكاتب الهندسية والاستشارية للبدء باعداد مخططات هذا المشروع الذي سيضم قاعات للمؤتمرات وصالة واسعة لتنظيم المعارض المحلية والدولية وكذلك المعارض المتخصصة والشاملة.
واعتبر الطباع أن توفر مكان دائم لإقامة المعارض والمؤتمرات من شأنه أن يخفض حجم الاعباء التي تتحملها شركات ومصانع القطاع الخاص لدى مشاركتها في المعارض المحلية التي تقام في صالات مستأجرة وبالتالي فإن وجود هذا المشروع سيشجع أعدادا كبيرة من الشركات والمصانع للمشاركة بعرض منتجاتهم مقابل كلفة محدودة بالمقارنة مع الكلفة المالية التي كانوا يتحملون دفعها لدى مشاركتهم في المعارض المحلية السابقة.
وتوقع الطباع أن تباشر الشركة الهندسية الاستشارية خلال الايام القريبة القادمة بإعداد تصاميم هذا المشروع وفق المعايير الدولية المعمول بها في هذه المشاريع لدى الدول المختلفة.
يذكر أن الغرف التجارية في قطاع غزة أجرت انتخاباتها في التاسع عشر من شهر أيار الماضي ولم يعترف الاتحاد العام للغرف التجارية الفلسطينية بنتائج هذه الانتخابات التي اعتبرها غير شرعية ولم تتم تحت مظلته.

انشر عبر