شريط الأخبار

مستوطن يعتدي على رئيس مجلس الأوقاف في باحات الأقصى

10:18 - 03 حزيران / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتدى أحد المستوطنين اليهود المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك، قبل قليل، على رئيس مجلس الأوقاف الاسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب في باحات المسجد بالسبّ والشتم والكلام البذيء.

وقال مراسلنا في القدس نقلاً عن أحد العاملين في الاوقاف الإسلامية، بأن شرطة الاحتلال الخاصة سارعت بإخراج المستوطن و"تهريبه" من باحات المسجد الاقصى خشية من ردة فعل المصلين والعاملين في الاقصى المبارك.في الوقت نفسه، ما زالت قوات الاحتلال تغلق بوابات المسجد أمام المصلين وتسمح فقط لكبار السن بدخوله، وسط ما يشبه "الاستباحة" لباحاته ومرافقه من قبل المجموعات الاستيطانية اليهودية التي تواصل اقتحاماتها للمسجد من باب المغاربة برفقة حراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

يأتي اغلاق المسجد اليوم، ولليوم الثاني على التوالي، أمام المصلين تزامناً مع ما يسمى عيد "الشفوعوت" العبري "البواكير" أو "نزول التوراة"، مُصاحباً لدعوات من منظمات الهيكل المزعوم ونشطاء من اليمين اليهودي لاقتحام وتدنيس المسجد الأقصى، وإقامة شعائر تلمودية في باحاته، بعد أن أجروا تدريبات عليها يوم أمس، بمرافقة عدد من قيادات الاحتلال منهم عضو الكنيست" السابق "ميخائيل بن أري"، الذي صرح بأن مائة من مؤيديه سيقتحمون الاقصى اليوم الثلاثاء، فيما وزعت دعوات تفصيلية على المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، تدعو الى اقتحام للأقصى اليوم عشية العيد العبري، وغداً وبعد غد الذي سيخصص لأطفال اليهود.

انشر عبر