شريط الأخبار

خطر يهدد حياة الإداريين في يومهم ال 41 ونتنياهو يهدد بإطعامهم عنوة

09:51 - 03 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

يدخل الأسرى الإداريون يومهم ال41 للإضراب المفتوح عن الطعام وسط محاولات من الاحتلال على إفشال نضالهم لانتزاع حقوقهم المشروعة.

و أصدر رئيس حكومة الاحتلال, بنيامين نتنياهو، تعليمات تقضي بتسريع إجراءات سن قانون يسمح بإطعام الأسرى المضربين عن الطعام عنوة. وفيما تعارض لجنة إسرائيلية لأخلاقيات مهنة الطب والقانون هذا القانون قال نتنياهو إنه سيجد أطباء يؤيدون القانون

أعلن أهالي الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي عن ازدياد مخاوفهم مع تواصل تردي الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام منذ 41 يوماً.

وحمل أهالي الأسرى الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام بعد ورود معلومات مؤكدة عن نقل 70 منهم إلى المستشفيات الإسرائيلية بعد أن أصيبوا بأمراض مختلفة جراء استمرارهم في الإضراب عن الطعام.

وقال موفق حميد مسؤول العلاقات العامة والإعلام في جمعية الأسرى والمحررين حسام، إن أوضاع الأسرى تزداد صعوبة كل يوم في ظل مواصلة سياسة الاستهتار والتجاهل التي تنفذها قوات الاحتلال بحق الأسرى المضربين عن الطعام.

ونوه حميد إلى أن ما يزيد على 70 أسيراً يعالجون الآن في المستشفيات الإسرائيلية وفقاً لإحصاءات وزارة الصحة وإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، مشيراً إلى أن عدد الأسرى المرضى يثير القلق على حياة كافة الأسرى المضربين عن الطعام.

وأكد في كلمة ألقاها أمام أهالي الأسرى المعتصمين في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن الأسرى المرضى يعانون من مشاكل كبيرة في الأمعاء وبعضهم يعاني من حالة هزال عامة لا يستطيعون معها الوقوف على أقدامهم وممارسة حياتهم اليومية.

ونوه إلى أن وضع الأسرى في خطر، داعياً المؤسسات الدولية والحقوقية إلى التحرك العاجل وإنقاذ الأسرى من خطر الموت.

وطالب حميد بموقف سياسي داعم للأسرى من أجل الضغط على أميركا والاتحاد الأوروبي والرباعية الدولية لإنقاذ حياة الأسرى.

 

 

 

انشر عبر