شريط الأخبار

خيبة أمل إسرائيلية من قرار أمريكا التعامل مع حكومة التوافق الفلسطينية

01:32 - 03 تموز / يونيو 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

أعرب مسؤول إسرائيلي عن خيبة أمل حكومته من قرار الولايات المتحدة الأمريكية التعامل مع حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية ودعمها ماليا.

ونقلت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي كبير لم تحدد هويته، قوله: "نعبر عن خيبة أملنا العميقة من تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية بشأن التعامل مع حكومة الوحدة الفلسطينية".

وأضاف المسؤول الإسرائيلي "إذا ما أرادت الولايات المتحدة الأمريكية دفع العملية السلمية فان عليها أن تطلب من (الرئيس الفلسطيني محمود )عباس إنهاء الاتفاق مع حماس والعودة إلى مفاوضات السلام".

ولفتت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ابلغه فيه بموقف الولايات المتحدة الأمريكية من الحكومة الفلسطينية الجديدة.

وكانت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، المتفق عليها بين "فتح" و"حماس" ، أدت ظهر اليوم الاثنين اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.وردا على ذلك فقد أعلنت الحكومة الأمنية والسياسية الإسرائيلية المصغرة قرارها عدم التفاوض مع هذه الحكومة وتكليف رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو اتخاذ إجراءات عقابية ضدها.

وقد أعلنت واشنطن اليوم، أنها تعتزم العمل مع الحكومة الفلسطينية الجديدة (حكومة التوافق) ولكنها ستظل تقيم تشكيلتها وسياساتها وموازنة طرق التوصل معها طبقاً لهذه المعايير.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي، اليوم، أثناء موجزها الصحفي الذي تعقده بمقر الوزارة في العاصمة الأمريكية واشنطن، "في هذه المرحلة يتبين أن الرئيس عباس (محمود عباس) قد شكل حكومة تكنوقراطية انتقالية لا تحوي على وزراء ذي صلة مع حماس".

وأشارت إلى أن بلادها "تعتزم العمل مع هذه الحكومة بحسب ما ستتبناه من سياسات وتشكيلة...سنحكم على هذه الحكومة من أفعالها، طبقاً لما نعرفه، نحن ننوي العمل مع هذه الحكومة لكننا سنراقبها عن كثب لنرى إذا ما كانت ستلتزم بالمبادئ التي أكد عليها الرئيس عباس اليوم".

وفي هذا الصدد فقد وصف الناطق الرسمي باسم الرئاسة  الفلسطينية نبيل أبو ردينه، مساء اليوم الاثنين، قرار الولايات المتحدة الأميركية بالتعامل مع حكومة التوافق الوطني الجديدة، بالهام.

وقال أبو ردينه في تصريح لـوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)  ، "إن هذا القرار يشكل رسالة للحكومة الإسرائيلية والمجتمع الدولي بأن الموقف الفلسطيني منسجم تماما مع الشرعية الدولية والقانون الدولي".

وأضاف الناطق الفلسطيني أن "على إسرائيل أن تفهم أن العالم يتغير، ويجب أن توقف كافة إجراءاتها، من أجل خلق المناخ المناسب للحفاظ على ما تبقى من عملية السلام".

انشر عبر