شريط الأخبار

إذا اعتمدت الحكومة على الأموال المسمومة ستنجح وإذا أصبحت وطنية ستفشل

10:06 - 02 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال المحلل السياسي البروفسور عبد الستار قاسم: " إذا اعتمدت حكومة التوافق على الأموال المسمومة التي تمنحها كلً من "إسرائيل" وأمريكيا وأوروبا سيكتب لها النجاح وإذا أصبحت وطنية ترعى مصالح الناس بالاعتماد على توفير أموال من مشاريع اقتصادية بعيداً عن الاحتلال سيُكتب لها الفشل.

وأضاف :" إذا اعتماد الحكومة على الأموال المسمومة سيجعلها ذلك أداة طوعية في تنفيذ مخططات ومشاريع الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويرى د. قاسم في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء الاثنين أن حكومة التوافق ليست حكومة بل هيئة لإدارة شئون الناس اليومية وتوفير الأموال لهم وعلى هذا الأساس فهي حكومة تخضع لسياسة الإذلال الإسرائيلي بحيث تأخذ الأموال وتوفر الأمن والأمان للمستوطنين الصهاينة –التنسيق الأمني-.

ويعتقد قاسم بأن هذا الأسلوب يضع علامات استفهام كبيرة على هذه الحكومة.. فهي اعترفت بإسرائيل وتريد التنسيق الأمني مع الاحتلال وهذا جريمة يضعها في خانة (العمالة) كما قال.

وأضاف: "أن الحكومة التي تسمى بالوطنية هي التي تدعم صمود الشعب الفلسطيني وتقوم على إنهاء المآزق الأخلاقية والسياسية والاقتصادية التي يعاني منها شعبنا"، مبيناً أن الشعب الذي يريد أن يتحرر عليه أن يعتمد على نفسه.

ووفقاً لتصورته فإن حكومة التوافق لم تضع برنامج محدداً أو أسلوباً وطرق للاعتماد على نفسها اقتصادياً وهذا يؤشر على أنها حكومة ستفشل وطنياً في قيادة الشعب الذي يتطلع إلى الحرية وستنجح في إدارة شؤون الناس الباحثين عن الأموال.

انشر عبر