شريط الأخبار

لجان المقاومة تبارك إعلان الحكومة وتطالبها بأن تكون عوناً وسنداً لمقاومة شعبنا

02:07 - 02 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

باركت لجان المقاومة في فلسطين إعلان حكومة التوافق والتي تشكل المسمار الأخير في نعش الإنقسام الفلسطيني البغيض ونأمل أن يؤسس إنطلاق عمل الحكومة لإعادة أجواء الوحدة ولم الشمل الوطني .

وأكدت لجان المقاومة بأن المقاومة المسلحة ستبقى الخيار الإستراتيجي لشعبنا الفلسطيني من أجل إسترداد أرضه وتحرير مقدساته من الدنس الصهيوني وعلى الحكومة الفلسطينية الجديدة أن تكون سنداً وعوناً لمقاومة شعبنا في مواجهة آلة البطش الصهيونية .

وطالبت لجان المقاومة الحكومة الجديدة بأن تتصدر للقضايا المركزية للشعب الفلسطيني وتنافح وتدافع عنها على كافة المستويات في مواجهة المخططات الصهيونية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية .

ودعت لجان المقاومة إلى تعزيز خيار المواجهة مع العدو الصهيوني وإنتزاع حقوق أسرانا الأبطال في الحرية دون قيد أو شرط داعية الحكومة الجديدة إلى مساندة الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية لليوم الــ40 على التوالي .

 

انشر عبر