شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تنشر أسماء وزراء حكومة التوافق والسيرة الذاتية لكل وزير

01:15 - 02 حزيران / يونيو 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

فيما يلي السير الذاتية لأعضاء حكومة "التوافق" الفلسطينية، التي أعلنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في رام الله اليوم:

رئيس الوزراء: رامي الحمد الله  (الضفة الغربية)

ولد في عام 1958 في بلدة عنبتا قرب طولكرم شمال الضفة الغربية.

ترأس الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية منذ نحو عام، عقب نشوب خلاف بين الرئيس الفلسطيني عباس، ورئيس وزرائه السابق سلام فياض.

حاصل على درجة الدكتوراة في اللغويات التطبيقية (تطبيق النظريات اللغوية ومعالجة المشكلات المتعلقة باكتساب اللغة وتعليمها) من بريطانيا.

عمل رئيساً لجامعة النجاح الوطنية، في محافظة نابلس على مدار 15 عاماً.

تقّلد منصب الأمين العام للجنة الانتخابات المركزية منذ عام 2002، وأشرف على الانتخابات التشريعية التي أفضت بفوز حركة حماس عام 2006.

عضو في 20 مؤسسة أكاديمية، وفي العديد من المؤسسات والهيئات.

زياد أبو عمرو: نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية، ووزير للثقافة (قطاع غزة)

ولد في مدينة غزة عام 1950، وتلقى تعليمه الجامعي الأول في جامعة دمشق، وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في الشئون الدولية والعلوم السياسية من جامعة جورج تاون، في العاصمة الأمريكية واشنطن.

التحق بالعمل في جامعة بيرزيت منذ العام 1985 أستاذا للعلوم السياسية والدراسات الثقافية وفي برنامج الدراسات الدولية.

له عدد من الكتب والمؤلفات والدراسات المنشورة باللغتين العربية والانجليزية، ويشارك في عدد من الهيئات والمؤسسات الفلسطينية والعربية والدولية.

انتخب في عام 1996 نائبا في المجلس التشريعي الفلسطيني بصفة مستقل (بدعم من حركة حماس، حيث رشح على قائمتها) عن مدينة غزة.

عُين وزيرا للخارجية في حكومة الوحدة الوطنية التي تشكلت عقب اتفاق المصالحة في مكة في 18 مارس/آذار 2007 برئاسة إسماعيل هنية، ولكن هذه الحكومة سرعان ما أقالها الرئيس محمود عباس، عقب اندلاع اشتباكات مسلحة بين "حماس" و"فتح" أدت إلى سيطرة حماس على غزة في يوم 14 يونيو/حزيران 2007.

محمد مصطفى: نائب رئيس الوزراء، ووزير الاقتصاد (الضفة الغربية)

حائز على شهادة الدكتوراه والماجستير في الإدارة والاقتصاد من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة بغداد.

بدأ عمله رئيساً لصندوق الاستثمار الفلسطيني منذ أواخر العام 2005، ويعد صندوق الاستثمار الفلسطيني أكبر مؤسسة استثمارية فلسطينية تدير برنامجاً استثمارياً يشمل عدة قطاعات اقتصادية حيوية.

وقبل أن يلتحق بصندوق الاستثمار الفلسطيني، عمل  مصطفى لأكثر من 15 عاماً في البنك الدولي في واشنطن، حيث شغل هناك عدة مناصب هامة، وتركز عمله في عدة مجالات من بينها: التنمية الاقتصادية، وبناء المؤسسات والإصلاح الاقتصادي، وتمويل المشاريع، وتنمية القطاع الخاص، وتطوير البنية التحتية.

تشمل المناصب الأخرى التي احتلها مصطفى قبل التحاقه بالصندوق مستشاراً للإصلاح الاقتصادي والخصخصة لدى حكومة دولة الكويت، ومستشاراً لدى صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، وأستاذاً في جامعة جورج واشنطن، والمدير التنفيذي المؤسس لشركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل).

وزير الخارجية: رياض المالكي (الضفة الغربية)

ولد في العام 1955، وهو من سكان مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

تقلد مهام عديدة سياسية، من بينها عضو قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، (تنظيم ماركسي يساري، وهو الفصيل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية) والمتحدث الرسمي باسمها، قبل استقالته عقب توقيع اتفاق أوسلو للسلام بين منظمة التحرير الفلسطينية، وإسرائيل، عام 1993.

عيّن عقب الانقسام السياسي بين الضفة وغزة، عام 2007 وزيرا للعدل في الحكومة التي شكلها الرئيس عباس في الضفة الغربية، وأسندت إليه لاحقا وزارة الخارجية حتى اليوم.

عمل مديرا لمركز "بانوراما لتعميم الديمقراطية وتنمية المجتمع"، منذ عام 1991 حتى يونيو 2007.

عمل أستاذا في جامعة بيرزيت لأكثر من 15 عاما.

حصل على جائرة "السلام" الايطالية عام 2005، وجائرة الشجاعة الديمقراطية من قبل حركة الديمقراطية العالمية عام 2004، وجائزة السلام الأوروبية عام 2000 في كوبنهاغن.

له العديد من المؤلفات، بالإضافة إلى سلسلة مقالات أسبوعية في صحيفة الأيام الفلسطينية، (قبل توليه وزارة الخارجية).

يحمل درجة الدكتوراة في الهندسة، ويتحدث ثلاثة لغات هي، العربية والانجليزية والاسبانية.

وزير المالية: شكري بشارة (الضفة الغربية)

يشغل بشارة منصب وزير المالية في حكومة الضفة الغربية منذ منتصف عام 2013.

شغل منصب رئيس مجلس إدارة بنك الإسكان، وترأس عدة مناصب في البنك العربي، منذ العام 1979، حتى العام 2006.

عُين بشارة في العام 2006 رئيساً لمجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني.

شغل عدة مناصب في شركات عربية وفلسطينية، وكان عضوا في العديد من مجالس إدارة الشركات في الأردن وفلسطين.

جواد عوّاد: وزير الصحة (الضفة الغربية)

ينحدر عواد من بلدة سعّير في محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية، وحاصل على شهادة الطب من أوكرانيا.

انتخب في العامين 2009 و2011 نقيبا للأطباء الفلسطينيين، وتم تجديد انتخابه نقيبا في العام 2013.

يشغل منذ تشكيل حكومة رامي الحمد الله منتصف العام الماضي 2013، منصب وزير الصحة.

عدنان الحسيني: وزير شؤون القدس (الضفة الغربية)

من مواليد مدينة القدس، وحاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة عين شمس في القاهرة، عام 1970.

يشغل منصب محافظ محافظة القدس منذ سبتمبر 2008، ووزير شؤون القدس منذ 2012، حتى اليوم.

شغل مناصب سابقة بينها مديرا لأوقاف القدس، ومستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون القدس

وزير الزراعة: شوقي العيسة (الضفة الغربية)

ولد شوقي العيسة في مخيم الدهيشة في بيت لحم عام 1962 .

حاصل على درجة الماجستير في القانون الدولي من جامعة موسكو عام 1990، وعمل باحثا زائرا لمدة عام في جامعة هارفرد عام 1999.

كان أحد قضاة المحكمة الشعبية لحقوق الإنسان في نيويورك عام 1998.

يعمل من خلال مؤسسات دولية، في الدفاع عن حقوق الإنسان منذ عام 1990وحتى الآن.

نايف أبو خلف: وزير الحكم المحلي (الضفة الغربية)

من مواليد مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، وحاصل على درجة أستاذ مساعد من جامعة برادفورد في بريطانيا في العلوم السياسية.

رئيس قسم العلوم السياسية، بجامعة النجاح الوطنية في نابلس، وعمل محاضرا في قسم العلوم السياسية وكلية الدراسات العليا تخصص تخطيط وتنمية سياسية.

لم يسبق له أن ترأس أي منصب حكومي.

يوسف دعيبس: وزير الأوقاف (الضفة الغربية)

ولد عام 1960 في قرية بدو محافظة القدس.

وهو رئيس المحكمة العليا الشرعية، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، والقائم بأعمال قاضي قضاة فلسطين.

حصل على البكالوريوس في الدعوة وأصول الدين من جامعة القدس عام 1983م، وماجستير فقه وتشريع وأصوله جامعة القدس سنة 2008م.

عمل خطيباً متطوعاً في مساجد قرى شمال غرب القدس، وعين في العام 1993 قاضياً شرعيا في عدد من مدن الضفة الغربية، وترأس عدد من المناصب في المحكمة الشرعية، ثم عين نائباً لقاضي القضاة في فلسطين ونائباً لرئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، و مدرساً لمواد الأحوال الشخصية والمواريث في كلية القانون في جامعة بيرزيت وكلية الحقوق في الكلية الجامعية العصرية.

خولة الشخشير: وزير التربية والتعليم (الضفة الغربية)

تشغل الشخشير منصب عضو لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية المستقلة.

حصلت على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة الأزهر في القاهرة ودبلوم التربية من جامعة عين شمس في القاهرة، ودرجة الماجستير والدكتوراه في المناهج وتعليم العلوم من جامعة شمالي كولورادو في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتحمل شهادة بروفسور للعلوم التربوية في كلية التربية من جامعة بيرزيت، في رام الله.

وشغلت منصب عميدة كلية الدراسات العليا، بالإضافة إلى رئاسة دائرة التربية وعلم النفس وبرنامج ماجستير التربية، ومديرة برنامج تأهيل المعلمين في جامعة بيرزيت.

وعملت الشخشير مستشارة تربوية لعدد من البرامج والمؤسسات الدولية في فلسطين.

مفيد الحساينة: وزيرا للأشغال العامة والإسكان (قطاع غزة)

أحد قيادات تجمع الشخصيات المستقلة في قطاع غزة (تجمع يضم مجموعة من الشخصيات الحرة المستقلة).

من أبرز رجال الأعمال في قطاع غزة، ويمكل مجموعة شركات "الحساينة التجارية".

حاصل على درجة الدكتوراة في "هندسة إدارة المشاريع"، من إحدى جامعات الولايات المتحدة الأمريكية.

عاش في الولايات المتحدة الأمريكية، لمدة 10 سنوات، قبل أن يعود للإقامة في قطاع غزة.

شارك في حوارات القاهرة للمصالحة الفلسطينية عام 2012 كممثل عن الشخصيات المستقلة.

رئيس نادي المشتل الرياضي في قطاع غزة.

هيفاء الآغا: وزيرة للمرأة (قطاع غزة)

حصلت على درجة الدكتوراه في "أصول التربية"، من جامعة "ستل ووتر" في أمريكا عام 1991.

عملت في كلية التربية بجامعة ولاية "أوكلاهوما"، بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم بعد العودة لفلسطين عملت كمحاضرة ورئيس قسم التربية وعلم النفس في جامعة الأقصى بغزة.

شغلت منصب مدير عام الرقابة الداخلية في وزارة التربية والتعليم في الحكومات السابقة التي شكلتها حركة فتح.

ثم تولت منصب مدير عام التعليم العام بالوزارة في عهد الحكومة التي شكلتها حركة حماس.

عضو فريق تأليف المنهاج الفلسطيني .

"مأمون أبو شهلا": وزير العمل (قطاع غزة)

رجل أعمال فلسطيني بارز

كان مرشحا لرئاسة حكومة التكنوقراط التي كانت ستنتج عن اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي وقعته حركتا "حماس" و"فتح" في العاصمة المصرية القاهرة مطلع مايو/أيار 2011.

مواليد مدينة عكا (شمال إسرائيل) عام 1943، وحصل على تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في قطاع غزة، وتخرج من كلية التجارة في جامعة القاهرة عام 1964.

عاش بريطانيا لمدة 22 عاما، ويحمل جنسيتها، وأقام كذلك في الأردن ومصر وليبيا وكندا.

عمل في الفترة ما بين 1971 وحتى 1982 مديرا لمجموعة شركات صناعية وتجارية في العاصمة الليبية طرابلس.

يملك ويدير 3 شركات في قطاع غزة تعمل في مجال المقاولات ومعدات البنية التحتية والحاسوب وتقنية المعلومات بالإضافة إلى لوازم المستشفيات.

عضو مجلس إدارة حاليا في بعض من الشركات والمؤسسات الفلسطينية ومنها بنك فلسطين، وجامعة الأزهر، وجمعية عطاء غزة، وصندوق التقاعد ومركز التجارة الفلسطيني وشركة الاتصالات الفلسطينية.

علاّم موسى: وزير للاتصالات والمواصلات (الضفة الغربية)

حاصل على شهادة الدكتوراه في هندسة الاتصالات تخصص الاتصالات الرقمية والتحكم.

تخرج من جامعة شرق البحر المتوسط- قبرص التركية- في عام 1996

شغل منصب مساعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لشؤون التخطيط والتطوير والجودة

سليم السقا: وزير العمل (قطاع غزة)

ولد في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة عام 1954، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدارس خانيونس. وتخرج من كلية الحقوق من جامعة الإسكندرية عام 1978.

يعمل في مجال المحاماة منذ 35 عاما، وهو شخصية بعيدة عن الأضواء منذ انتهاء الانتخابات التشريعية عام 2006 التي ترشح فيها كـ "مستقل" عن دائرة خانيونس جنوب قطاع غزة.

رُشح لرئاسة مجلس المعهد القضائي التابع لوزارة العدل عام 2003 في حكومة محمود عباس في عهد رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات.

وكان له دور في الدعوة لتحقيق المصالحة الفلسطينية طوال الأعوام السبعة الماضية، حيث شارك في العديد من الفعاليات والمسيرات والوقفات في مدينة خانيونس التي تدعو لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وللسقا نشاط اجتماعي، فهو عضو مجلس إدارة في العديد من الجمعيات الأهلية الفلسطينية.

شارك السقا في العديد من الدورات وورش العمل التي تتعلق  بحقوق الإنسان في الضفة الغربية، والقاهرة، والولايات المتحدة الأمريكية.

واشتهر بمقاطعته للمحاكم العسكرية الإسرائيلية، لاعتقاده أنها محاكم "غير شرعية ولا يمكن أن يكون فيها حق الدفاع عن النفس مكفول".

رولا معايعة: وزيرة السياحة والآثار (الضفة الغربية)

لا تتوفر عنها أي معلومات سوى أنها كانت تشغل ذات المنصب في حكومة رام الله التي تشكلت عام 2012. -

انشر عبر