شريط الأخبار

اليوم الـ40..الأسرى يواصلون إضرابهم وأوضاعهم الصحية "مزرية"

08:38 - 02 آب / يونيو 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

يواصل الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الاثنين، إضرابهم عن الطعام لليوم الـ40 على التوالي، في أوضاع صحية متردية حيث جرى نقل 70 مضرباً منهم إلى مختلف المستشفيات "الإسرائيلية".

وحسب مصادر "إسرائيلية"، فقد وزعت إدارة السجون الأسرى المضربين على مختلف المستشفيات الإسرائيلية فيما لا زال 100 أسير آخر يواصلون إضرابهم داخل زنازين الاحتلال معززين بـ 120 أسيراً من المحكومين انضموا إلى رفاقهم المضربين وأعلنوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام تضامناً مع الأسرى "الإداريين".

من جهته، أكد نادي الأسير، أن إضراب الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال والذي دخل يومه 39 على التوالي دخل منعطفاً جديداً بانضمام أعداد جديدة من الأسرى للإضراب المفتوح ومن كافة السجون ليصل عددهم لـ 1500 أسير.

وأوضح النادي في بيان صحافي أمس، أن لا حوار جدياً حتى الآن بين قيادة الإضراب وسلطات الاحتلال، على الرغم من التدهور الخطير الذي طرأ على الأوضاع الصحية للأسرى المضربين وخاصة من بدأ إضرابه منذ اليوم الأول والذين قارب عددهم 120 أسيراً.

وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير، المحامي جواد بولس، إن إدارة سجن "جلبوع" الإسرائيلي، نقلت جميع الأسرى الذين أعلنوا إضرابهم المفتوح عن الطعام، والبالغ عددهم 19 أسيراً.

وأشار بولس، في بيان صحافي، أمس، إلى أنه لا معلومات عن أماكن نقل الأسرى، وحتى من تبقى في العزل لا يوجد أي معلومات بشأنهم.

وبهذا الصدد، طالبت منظمات حقوقية إسرائيلية وفلسطينية، أمس، وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون، بالتدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال المضربين عن الطعام.

وقالت المنظمات في رسالة بعثتها، لآشتون، أمس، إن 125 من الأسرى الإداريين مضربون عن الطعام منذ أكثر من خمسة أسابيع.

وفي بيت جالا، نظمت المجموعة الأرثوذكسية الكشفية البيتجالية، يوماً تضامنياً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، والذين يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 40 يوماً.

وشارك في الاعتصام التضامني، الذي أقيم في ساحة بلدية بيت جالا وزير الأسرى عيسى قراقع، ورئيس بلدية بيت جالا الدكتور نائل سلمان، وقائد منطقة بيت لحم العميد سليمان عمران، وتوافدت على خيمة الاعتصام التي اقامتها المجموعة الكشفية، أعداد كبيرة من مواطني المدينة وأهالي الأسرى في المحافظة، ووفود تمثل القوى والمؤسسات والهيئات الوطنية الشعبية والرسمية.

وفي القدس المحتلة، اعتصم عشرات المواطنين من أهالي الأسرى المقدسيين، مساء أمس، أمام مقر بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في حي الشيخ جراح، تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام لليوم التاسع والثلاثين على التوالي.

وفي نابلس، أغلقت المحال التجارية في مدينة نابلس صباح أمس، أبوابها تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

انشر عبر