شريط الأخبار

"خزاعة "تقدم الماء والملح وتنصب خيمة تضامنية مع الاسرى المضربين

02:40 - 01 كانون أول / يونيو 2014

مثنى النجار - فلسطين اليوم


لم تعد زجاجات الماء المخلوطة بالملح شيئاً غريباً على المواطنين ، ففي بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس ومنذ ساعات الصباح أخد متضامنون ونشطاء في تقديم الماء والملح على سائقي المركبات واصحاب المحلات التجارية والمارة في محاولة منهم لإيصال رسالة الاسرى في سجون الاحتلال .

ونصب متضامنون ونشطاء في مجال الاسرى خيمه تضامنية في البلدة وتحمل في زواياها صوراً لبعض اسرى البلدة ومنهم الاسير وائل وحاتم ابو ريدة وأخريين دعماً ومساندةً لهم في ظل الممارسات القمعية بحقهم مع تواصل الاضراب المفتوح .

وقال كمال ابو ريدة أحد القائمين على الخيمة أنها تأتي في إطار الفعاليات الاسنادية لإبراز التواصل الجماهيري مع قضية الاسرى المضربين عن الطعام ، ويضيف : نحن نقدم الماء والملح للمارة ولزوار الخيمة لأنه طعام الاسرى في معركتهم المتواصلة ضد مصلحة السجون .

ويضرب مئات الاسرى الإداريين عن الطعام، منذ 39 يوما، مطالبين بإلغاء قانون الاعتقال الإداري.

ودعا أبو ريدة كافة المواطنين للتضامن وزيارة الخيمة تعبيراً عن التفاف الشعب خلف قضية الاسرى وتشكيل هبة جماهيرية لنصرتهم حتى نيل كافة حقوقهم المسلوبة .

والاعتقال الإداري، هو قرار اعتقال بدون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى، ويتذرع الاحتلال بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري.


ماء ملح


ماء ملح


ماء ملح


ماء ملح



ماء ملح


ماء ملح



انشر عبر