شريط الأخبار

يبيح الاعتقال الإداري بملف سري

الأسرى للدراسات: جدل في "إسرائيل" حول قانون الطوارىء

09:28 - 01 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز الأسرى للدراسات أن معركة الأسرى غير مسبوقة في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة ، لكونها تتناول قضية سياسية غير مطلبية لإنهاء التمديدات الادارية ، ولأنها الأطول بشكل جماعي في هذه القضية .

وأضاف المركز، أن حكومة الاحتلال وأجهزة الحرب وإدارة مصلحة السجون ترتكب جريمة بمشاركة المؤسسات الدولية التي لم تقم بواجبها بالضغط على الاحتلال لإنهاء هذا الملف لمخالفته مبادىء الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأوضح الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن هنالك جدل جدى بين الأكاديميين والمؤسسة الحربية "الاسرائيلية" فيما يتعلق بشكل دولة الاحتلال التي تدعى الديمقراطية في حين استنادها لقانون الطوارىء الذى يستبيح الاعتقال الإدارى بملف سرى دون إطلاع المحامي أو الأسير لأسباب مكوثه في السجن لسنوات بلا تاريخ إفراج.

وناشد حمدونة الكل الوطني والعربي بموجة دعم ومساندة حقيقية لا رمزية ، وذلك ببرنامج فعاليات على الارض وبالتعاون مع الاشقاء العرب والمؤسسات الدولية للضغط على الاحتلال للموافقة على مطالب الأسرى اللذين يخوضون الاضراب لليوم التاسع والثلاثين على التوالي، في حين وصل اضراب الأسير أيمن طبيش لليوم الرابع والتسعين.

انشر عبر