شريط الأخبار

عباس: الإسرائيليون أبلغونا باعتزامهم مقاطعتنا في حال تشكيل حكومة الوحدة

10:40 - 31 تشرين أول / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن إسرائيل أبلغت السلطة الفلسطينية بنيتها مقاطعتنا فور تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وفي كلمة له خلال استقباله 70 شخصية فرنسية ناشطة وداعمة للشعب الفلسطيني، في مقر المقاطعة (الرئاسة) بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، قال عباس اليوم السبت، إن القيادة الفلسطينية ستتخذ موقفا من ذلك في حال تنفيذه، وستؤدي الحكومة الفلسطينية اليمن الدستورية بعد غد الاثنين.

وتابع عباس: "سنأخذ الأمور خطوة خطوة، ولن نكون البادئين في الرد، وأي خطوة إسرائيلية سيكون لها رد من جانبنا"، بحسب الكلمة التي استمع إليها صحفيون.

وأردف: "إسرائيل تعاقبنا على اتفاقنا (على المصالحة) مع حركة (المقاومة الإسلامية) حماس، وتشكيل الحكومة من التكنوقراط، ليس لهم علاقة بالفصائل".

ومضى قائلا إن الحكومة المقبلة تتبنى برنامجا سياسيا، وهو الاعتراف بدولة اسرائيل ونبذ الإرهاب والاعتراف بالشرعية الدولية.

وأوضح أن هذه الحكومة وظيفتها هي تسيير الحياة اليومية، ومنظمة التحرير الفلسطينية هي التي تتكفل بالملف السياسي والمفاوضات مع إسرائيل.

وأعرب الرئيس الفلسطيني عن استعداده للعودة إلى المفاوضات لمدة تسعة أشهر أخرى، إذا وافقت إسرائيل على إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، والتركيز على ملف الحدود خلال الأشهر الثلاثة الأولى من المفاوضات، وأن تتوقف عن الاستيطان خلال هذه الفترة.

ومستنكرا، تساءل عباس: بأي حق تقوم إسرائيل بحجز أموال الضرائب الفلسطينية.. هذه أموال فلسطينية تقوم بجبايتها (جمعها) وتأخذ 3% من قيمتها مقابل ذلك، ورغم ذلك يقومون باحتجازها فلماذا ؟.

ومضى قائلا: "نريد إقامة دولتنا المستقلة، لذلك نقول للإسرائيليين، أين حدودكم ؟، فإسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي ليس لها حدودا واضحة".

وتابع: "السلام مع دولة فلسطين سيأتي لإسرائيل بالسلام مع 57 دولة عربية وإسلامية، ولكن إسرائيل مصرة على الاحتلال والاستيطان والقتل واعتداءات المستوطنين اليومية".

وتأتي زيارة الوفد الفرنسي للضفة الغربية في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث يزور عدد من المخيمات الفلسطينية ويقف على معاناة الفلسطينيين مع الجدار الفاصل والاستيطان.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، مسئول ملف المصالحة بالحركة، عزام الأحمد، قال إن حكومة التوافق الوطني ستعلن بعد غد الإثنين من مدينة رام الله.

وأضاف الأحمد، في تصريح لتلفزيون "فلسطين" مساء اليوم السبت: "تقريبًا الحكومة شبه جاهزة مائة بالمائة، وبعد غد سيتم إعلان تشكيلها وتقسم اليمين هنا في المقاطعة أمام الرئيس" الفلسطيني.

انشر عبر