شريط الأخبار

مسيرة وسط العاصمة الأردنية تطالب بالإصلاح ودعم الأسرى الفلسطينيين

08:38 - 30 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

انطلقت مسيرة من أمام المسجد الحسيني في منطقة وسط البلد بالعاصمة الأردنية عمان، عقب صلاة الجمعة، اليوم، لدعم الفلسطينيين، والمطالبة بالإصلاح، حسب مراسل الأناضول.

المسيرة نظمها اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ اﻟﺸﻌﺒﻲ ﻟﻠﺪﻓﺎع ﻋﻦ اﻷردن وﻓﻠﺴﻄﯿﻦ (حراك سياسي داعم لخيار المقاومة الفلسطينية)، إلى جانب الحركة الإسلامية، وحملت شعار:  "الإصلاح طريقنا للاستقلال والتحرير"

وردد المشاركون في المسيرة هتافات تطالب بالإصلاح ومحاسبة الفاسدين، وأخرى تنتقد السياسات الاقتصادية للحكومة.

ورفع المشاركون لافتات تنتقد الحكومة ومجلس النواب (البرلمان)، وتؤكد على ضرورة اتخاذ إصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة الفساد.

 كما رددوا هتافات تدعم الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية ، مطالبين الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، وإغلاق السفارة وإلغاء معاهدة وادي عربة (معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل).

وردد المشاركون في المسيرة التي رافقها جنود عسكريون شعارات للتنديد بمقتل القاضي الأردني، رائد زعيتر، برصاص إسرائيلي قبل أكثر من شهرين.

وفي العاشر من مارس/آذار الماضي أقدم جندي إسرائيلي على قتل زعيتر (38 عامًا)، بدعوى أنه حاول الاستيلاء على سلاح جندي آخر أثناء مغادرته الأراضي الفلسطينية باتجاه الأردن عبر معبر "الكرامة"، الرابط بين الأردن والضفة الغربية، وهو الحادث الذي أدانته الحكومتان الفلسطينية والأردنية، وتقدمت تل أبيب على إثره باعتذار رسمي لعمان.

من جانبه قال اﻟﻤﺮاﻗﺐ اﻟﻌﺎم اﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﺠﻤﺎﻋﺔ الإﺧﻮان اﻟﻤﺴﻠﻤﯿﻦ في الأردن، ﺳﺎﻟﻢ اﻟﻔﻼﺣﺎت، في كلمة له أمام المشاركين : "اﻻﺳﺘﻘﻼل ﻟﯿﺲ ﻛﻠﻤﺎت أو أھﺎزﯾﺞ ﺑﻞ إن ﻟﻼﺳﺘﻘﻼل ﺣﻘﯿﻘﺔ تتبدى في تمكين اﻟﺸﻌﻮب ﻣﻦ ﺗﻘﺮﯾﺮ ﻣﺼﯿﺮھﺎ واﻟﺘﺤﺮر ﻣﻦ اﻟﺘﺒﻌﯿﺔ اﻟﺴﯿﺎﺳﯿﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎدية".

وأضاف أن "ﻣﺎ ﺗﺸﮭﺪه الأﻣﺔ العربية ﻣﻦ ﻣﺆاﻣﺮات ﯾحيكها حكام عرب وعجم (عير العرب)بهدف إسكات اﻟﺸﻌﻮب، ﺗﺤﺖ ﻣﺴﻤﯿﺎت ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرھﺎب؛ ستنتهي إلى ممارسة العنف بدلاً من العمل السلمي"، حسب قوله.

وانتهى المشاركون في المسيرة برفع أصابعهم الأربعة في استحضار لشعار رابعة العدوية الذي يستخدمه أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مظاهراتهم ضد النظام الحالي، موجهين التحية إلى الشعب المصري.

انشر عبر