شريط الأخبار

بعد الحكم عليه بالسجن 6 سنوات .. شرطة الاحتلال توصي بمحاكمة اولمرت مجدداً

03:33 - 30 حزيران / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بعد الحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 6 سنوات بتهم الفساد، تلقى رئيس الوزراء الأسبق "أيهود أولمرت" ضربة ربما تكون موجعة من قبل الشرطة الصهيونية والتي أوصت بتقديمه للمحاكمة من جديد بتهمة تشويش مجريات المحكمة وتأجيل التحقيق وإغراء الشواهد، كما أوصت الشرطة بإعادة تقديمه للمحكمة مرة أخرى بنفس التهم السابقة الموجه ضده.

ووفقاً لما جاء في صحيفة "إسرائيل اليوم" في عددها الصادر فإن الشرطة الإسرائيلية بدأت التحقيق مع أولمرت وأحد محاميه "نابوت تل تسور" في قضية جديدة قبل نحو شهرين، وبعد موافقة شاهدة الدولة وهي سكرتيرة مكتب أولمرت وإمرأة أخرى تحمل كافة أسراره تدعى "شولا زاكين" على الذهاب للمحكمة والإدلاء بشهادتهن، تبين أن أولمرت وأحد محاميه قد أقنعا السكرتيرة بعدم الذهاب للمحكمة والإدلاء بشهادتها في المحكمة اللوائية في القدس، مقابل دفع مبالغ لها، وتقول الصحيفة إن هذا تبين من خلال أشرطة مسجلة داخل بيت السكرتيرة تم عرضها مؤخراً.

وبحسب الصحيفة فإن الحديث يدور عن محادثتين جرت بين أولمرت وزاكين، بينما أجريت المحادثة الأولى بينهما في مايو عام 2011م ، أما الثانية فقد أجريت في أكتوبر عام 2012م، وتبين من خلال التسجيلات أن أولمرت قد استعد بدفع مبالغ مالية كبيرة، من أجل التخلص من المحكمة وعدم الذهاب إليها، إلا أن زاكين قد رفضت العرض.

وفي أعقاب عرض الأشرطة، أصدر المستشار القضائي للحكومة "يهودا فانشتاين" أوامره للشرطة بالبدء في تحقيق جنائي إضافي ضد أولمرت ومحاميه.

انشر عبر