شريط الأخبار

جماهير غفيرة تؤدي صلاة الجمعة امام الصليب الأحمر دعماً للأسرى المضربين

01:38 - 30 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

أدت جماهير فلسطينية غفيرة صلاة الجمعة، امام مقر الهيئة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، للتعبير عن مساندتهم ودعمهم للأسرى الأداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ، وفي ظل الصمت العربي والدولي ازاء قضيتهم العادلة.

وجاءت الصلاة بدعوة من مؤسسة مهجة القدس التي تعنى بشؤون الشهداء والأسرى.

وأكد خطيب الجمعة الشيخ أبو طارق المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن سياسة الاعتقال الاداري التي ينتهجها الاحتلال تهدف إلى النيل من أبناء شعبنا ، موضحاً أن هذه السياسة تفقد الأسير حقه في توكيل محامي يدافع عنه ، وذلك بسبب الحجج الواهية التي يتم الاعتقال عليها بأن له ملف سري لدى جهاز المخابرات "الإسرائيلي".

وأكد بأن الأسرى يخوضون معركة الكرامة والعزة ويسطرون أسطورة تحدي في وجه الجلاد الصهيوني الذي يمارس ضدهم أبشع أنواع العذابات في سجونه ، في ظل صمت عربي ودولي عن نصرتهم، مستنكراً في الوقت ذاته كل هذا الصمت، داعيا مؤسسات الأمم المتحدة والهيئات المنبثقة عنها للدفاع عن قوانينها التي تنتهكها "إسرائيل" بحق الأسرى الفلسطينيين.

ولفت إلى أن الأسرى يتعرضون داخل سجون الاحتلال لكل أنواع العذاب والتنكيل والحرمان ، حتى أن المشافي التي يتم معالجة الأسرى فيها هي بمثابة مراكز تحقيق.

وفي نفس السياق، أوضح الأسير المحرر المبعد فؤاد الرازم ، أن هذه الفعالية التي نظمتها مهجة القدس هي للاحتجاج على دور الصليب الاحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية السلبي تجاه قضية الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وطالب هذه المؤسسات بالتدخل من أجل إنقاذ حياة أسرانا بالضغط على الاحتلال ووقف الاعتقال الإداري.

 

انشر عبر