شريط الأخبار

"الجهاد" تدين اعتداء واعتقال المخابرات في نابلس للناشط أبو لفح

08:51 - 30 تموز / مايو 2014

نابلس - فلسطين اليوم


دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اعتقال الناشط والأسير المحرر الصحفي ياسين أبو لفح من خيمة إسناد الأسرى المضربين في نابلس .
وكانت عناصر من جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية في نابلس قد اعتدت بالضرب على الناشط أبو لفح ، ثم قامت باعتقاله أثناء مغادرته لخيمة إسناد الأسرى عصر أمس الخميس.
 واعتبر مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي بنابلس قيام عناصر المخابرات باعتقال الناشط أبو لفح ، مخالفة واضحة لكل القيم الوطنية ، مشيراً إلى أن خلفية الاعتقال تتعلق بمناصرة الأسرى وتنظيم فعاليات مساندتهم والتي كان آخرها السلسلة البشرية في نابلس قبل أيام.
 وقال المصدر: "إن الاعتداء على الناشط أبو لفح واعتقاله يأتي في سياق قمع الحريات وملاحقة نشطاء الحملات الشعبية الداعمة للأسرى والرافضة لسياسات الاحتلال " .
وأضاف المصدر : إن هذا الاعتقال وما سبقه من ملاحقات للنشطاء الشباب هو ضربة لنضالات الأسرى المضربين في السجون .
وطالب المصدر كافة الأحرار والداعين للمصالحة الوطنية من كافة القوى والفصائل بضرورة التحرك والضغط لإطلاق سراح الناشط أبو لفح ، وحماية حق الشباب في حرية التعبير وتنظيم فعاليات دعم الأسرى في السجون.
 
يشار إلى أن الناشط أبو لفح أسير اعتقل عدة مرات في السجون الصهيونية ، وهو فنان ومصور صحفي ، اشتهر بمواقفه وتصاميمه الفنية الداعمة لحقوق والثوابت الوطنية.
 

انشر عبر