شريط الأخبار

قيادي فتحاوي يوضح لـ"فلسطين اليوم" سبب تأجيل حكومة الوفاق

05:16 - 29 حزيران / مايو 2014

غزة- خاص - فلسطين اليوم

أكد الدكتور عبد الله عبد الله عضو المجلس الثوري لحركة فتح أن إعلان تشكيل حكومة التوافق الوطني سيكون خلال الأيام القادمة لأسباب فنية ولا يوجد إشكاليات على أسماء الوزراء أو تفاصيل تشكيل الحكومة.

وكان الرئيس محمود عباس قد كلف ظهر اليوم الخميس الدكتور رامي الحمد الله تشكيل حكومة التوافق الوطني بعد شهر من المشاورات بين فتح وحماس على وزراء الحكومة.

وقال عبد الله في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء اليوم الخميس: "ما دام كُلف الحمد الله بتشكيل حكومة وأصبح لديه فريق عمل مشكل من الوزراء عليه أن يقوم بإبلاغ الوزراء عن موعد إعلان تشكيل الحكومة وجمعهم لحلف اليمين وبذلك اعتقد أنه من الصعوبة أن يُعلن تشكيل الحكومة اليوم".

وأوضح عضو المجلس الثوري لفتح أن الأمور تسير بشكل جيد ووفق ما هو مخطط له (مشاورات- تواصل- حلف يمين- تولي مهام) ولا يوجد إشكاليات على الوزراء، مبيناً أن المشاورات ما زالت مستمرة.

وفيما يتعلق بهيئة الحج والعمرة التي أصر الرئيس عباس على فصلها عن وزارة الأوقاف قال: "إن تلك الأمور تخضع لفلسفة الحكومة وسياساتها في توزيع مهام العمل بين الوزراء، مبيناً أن تشكيل هيئة لا يعني وجود خلاف أو إشكالية قد تُعيق تشكيل الحكومة ولكن تلك الأمور ترجع إلى برنامج وسياسة الحكومة.

ولفت إلى الطاقة ليس وزارة بل هي هيئة مستقلة كما أن البيئة هيئة وليس وزارة وفي هذا الأساس يمكن أن تندرج قضية هيئة الحج والعمرة.

وبالنسبة إلى وزير الخارجية رياض المالكي أكد عبد الله أن المشاورات مستمرة ويجب على المعترضين على تولي المالكي وزارة الخارجية أن يسألوا لماذا اختير؟ قائلاً أعتقد أن الرئيس عباس وإسماعيل هنية قد تحدثا أمس بهذه المسألة"، مؤكداً أن المشاورات ما زالت مستمرة. 

وعلم مراسلنا ان الرئيس محمود عباس  لا زال يصر على فصل هيئة الحج والعمرة عن وزارة الأوقاف وإسنادها لوزير الأوقاف في حكومة رام الله الدكتور محمود الهباش الأمر الذي ترفضه حركتي فتح وحماس .

وأكد مصدر مطلع لمراسلنا ان هناك عقبة أخرى حيث ينوي الرئيس عباس تشكيل هيئة الأسرى بدلا من وزارة الأسرى في الحكومة الجديدة الأمر الذي رفضته حركة حماس .

بينما لا زالت ترفض حركة فتح إصرار الرئيس عباس على الإبقاء على وزير الخارجية في حكومة رام الله رياض المالكي في منصبه بالحكومة الجديدة الأمر الذي تحفظت عليه ايضا حركة حماس .


ونقلت قناة الجزيرة ظهر اليوم عن مصادر مطلعه قولها  أن معظم الوزراء والمسؤولين في حكومة التوافق هم من الشخصيات المحسوبة على الرئيس الفلسطيني والقائد العام لحركة فتح محمود عباس، وأن ثلاثة وزراء فقط هم ممن طرحتهم حماس من بين 15 وزيراً سيتولون 19 وزارة.

انشر عبر