شريط الأخبار

لابيد: إن توصلنا لحل سنخلي 90 ألف مستوطن

01:01 - 27 حزيران / مايو 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

قال وزير المالية "الإسرائيلي" بأنه في إطار أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين فلن يكون أمامنا مفراً إلا بإخلاء ما بين 80 إلى  90 ألف مستوطن على الرغم من قسوة ذلك الأمر.

وقال لابيد خلال مؤتمر المحامين "الإسرائيليين" في إيلات: فلا يوجد خيار آخر عدا إقامة دولتين لشعبين وإلا فإن الوضع سيكون دولة ثنائية القومية مفادها نهاية الصهيونية.

وتابع: فالآن علينا أن ننتظر أن ستشكل حكومة وحدة من فتح وحماس، لأنه مع حماس لن نتفاوض، فإن لم يكن هناك ترتيبات أمنية فلا يمكن التوصل إلى أية تسوية.

وأضاف لابيد قائلاً: أنه "حوب يش عاتيد" الذي يرأسه لن يبقى يتفرج  للابد إن قامت الحكومة "الإسرائيلية" بتخريب عملية التسوية فإن ضمت الحكومة الضفة الغربية لـ"إسرائيل" لن نتوصل لأي اتفاق مع الفلسطينيين، ولكنني أؤومن إيمان كبير بأننا سنتوصل لاتفاق مع الفلسطينيين  وأنا أسعى لتحقيق ذلك ولكن ليس مع أبو مازن بل علينا أن نعرف من هو الشخص الذي سيخلفه والذي يمكن أن نتفاوض معه.

وأنا هنا لا أتحدث عن سلام مع الفلسطينيين بل انفصال عنهم مقرون بإخلاء ما بين 80 إلى 90 ألف مستوطن، وهذا الأمر سيكون بمثابة أكبر انشقاقاً في "إسرائيل" منذ عام 1973 فعدا ذلك أي احتمال آخر للتسوية سيكون أسوأ مما أطرحه الآن.

وحسب رأي فلا يجب على "إسرائيل" أن تبني الآن في الضفة الغربية في مناطق ستقوم بإخلائها في المستقبل  فعدة مرات منعت ذلك وبهدوء  لأننا قلنا بأننا نريد أن نضع مالنا داخل الأراضي المحتلة عام 48، لأهداف اجتماعية.

 

انشر عبر