شريط الأخبار

والدة أسير مضرب تسلم المفوض السامي لحقوق الانسان رسالة لـ بان كي مون

03:09 - 26 تشرين أول / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

سلمت والدة الأسير عبد الرازق فراج من مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين، والمضرب عن الطعام منذ 33 يوما رفضا للاعتقال الإداري مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في رام الله " باسكال سوتو" رسالة مفتوحة للأمين العام للأمم المتحدة.

وجاء في الرسالة أن أهالي الاسرى وكافة مكونات الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين يتوجهون بنداء إنساني لانقاذ حياة الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي من خطر الموت المحدق.

وكان العشرات من أهالي الأسرى أعتصموا اليوم أما مقر الأمم المتحدة في رام الله رافعين صور أبنائهم في السجون.

وجاء في الرسالة أيضا تحميل أهالي الأسرى المجتمع الدولي المسؤولية عما قد ينجم من تطورات قد يفقد فيها احد الاسرى او اكثر حياته نتيجة التعنت الاسرائيلي وفي ظل هذا الصمت الدولي المطبق.

وطالبت الرسالة الأمم المتحدة العمل على الضغط على دولة الاحتلال للتوقف فورا عن عمليات القمع اليومي بحق الاسرى.

كما وطالبتهم الضغط على دولة الاحتلال للاستجابة للمطالب العادلة للاسرى ووقف سياسة الاعتقال الاداري الظالمة والمخالفة للقوانين الدولية التي تكفل حق المعتقل بمعرفة والاطلاع على التهم الموجهة اليه والتي تحرم وتمنع احتجازه بدون تهمة

ودعت الرسالة الأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة تحقيق اممية ذات صلاحيات واضحة لزيارة السجون للوقوف عن كثب على ما يجري فيها من انتهاكات جسيمة.

كما دعتهم إلى ارسال لجان طبية وصحية متخصصة لمعاينة الوضع الصحي للاسرى لوقف الكارثة الانسانية والتدهور الخطير في حالات الاسرى المرضى.

وفي حديث خاص لفلسطين اليوم قالت والدة الأسير فراج أن أبنها قضى خلال فترة 6 إعتقالات أكثر من 120 شهرا في السجون ضمن الإعتقال الإداري، ولا يزال.

وقالت الوالدة أن أبناء أبنها ولدوا وكبروا ووالدهم في السجون دون تهمة ولا ملف معروف وكل مرة يسجن فيها يزج بالسجن بحجة الإعتقال الإداري.

انشر عبر