شريط الأخبار

البابا يتحدى "إسرائيل" بالصلاة عند جدار الفصل العنصري

09:02 - 25 حزيران / مايو 2014

بيت لحم - فلسطين اليوم

أصر البابا فرانسيس الأول على المرور قرب البرج العسكري المقام شمال بيت لحم، في خطوة لم تكن متوقعة، رغم منع الاحتلال له.

و ترجل البابا من مركبته غير المصفحة بجانب البرج العسكري، ومن حوله المئات من المواطنين، وأدى الصلاة في المكان.

وكان نشطاء فلسطينيون، كتبوا شعارات ترحيبية بقداسة البابا على طول الجدار الفاصل وكذلك على جدران البرج العسكري الاسرائيلي.

وفي السياق ذاته، طالب القيادي في حركة حماس، حسن يوسف، اليوم الأحد، البابا بعدم زيارة حائط البراق، قائلا "إن زيارة بابا الفاتيكان لفلسطين مرحب بها خاصة وأنها تأتي لتأكيد حق الفلسطيني على هذه الأرض، لكننا نطالبه بالعدول عن زيارته لحائط البراق"، معتبرا الزيارة في بعدها الاستراتيجي "خطيرة للغاية".

وأضاف، أن زيارة بابا الفاتيكان لحائط البراق وهو تحت الاحتلال الإسرائيلي "تعكس اعتراف البابا بحق إسرائيل في الحائط الإسلامي كما أقرته المؤسسات الدولية".

كما طالب حسن يوسف البابا فرنسيس بأن يظهر "موقفه من التهويد الإسرائيلي للقدس، والاعتداء على المساجد والكنائس، بالإضافة إلى سياسات التقسيم والحفريات وهدم البيوت المقدسية".

وطالبه كذلك بإعلان موقفه من قضية الأسرى الذين مضى على إضرابهم عن الطعام 32 يوما، في ظروف وصفها بـ"الخطيرة".

انشر عبر