شريط الأخبار

غضب "إسرائيلي" من تظاهرات مؤيدة للأسرى في حيفا

05:06 - 25 كانون أول / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


عبر "الإسرائيليون" عن غيظهم من تكرار خروج  مئات المواطنين "الفلسطينيين" رافعين الاعلام الفلسطينية في مدينة حيفا وجابوا معظم أرجائها تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، مما دعا أحدهم إلى تشبيه حيفا بغزة.

ودعا "الإسرائيليون" في المدينة الشرطة وبلدية الاحتلال للوقف عن منح الفلسطينيين تصاريح للتظاهر بذريعة أنها تثير "الكراهية" وتشكل خطر على أمن اليهود.

وقالت إحدى "الإسرائيليات" في المدينة ، "أشعر كأنني أعيش في غزة وليس في حيفا"، مضيفة: "كل بضعة أيام يخرجون في مظاهرة يحملون فيها تلك الاعلام التي يلوح بها (المخربون) في أعقاب كل عملية"، متسائلة كيف يسمح لهم بالقيام بذلك أين رئيس البلدية والشرطة!!.

وقالت أيضاً : إن "هذه الاعلام كانت ذات مرة ترفع على شباك واحد، أما اليوم فهي منتشرة بشكل كبير في المظاهرات التي يقوم بها العرب بالمدينة".

وشارك المئات من المواطنين الفلسطينيين في مظاهرة في مدينة حيفا داخل أراضي 1948م، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسة حكومة (إسرائيل) بحق الأسرى.

واخترقت المظاهرة، التي انطلقت من دوار الأسير شارع أبو النواس (بن غوريون) إلى شارع الأنبياء وهم يرددون "الحرية لأسرى الحرية"، غير آبهين بقوات الشرطة الإسرائيلية التي انتشرت في المكان.

يذكر أن فعاليات يومية تجري في المدن والقرى العربية في أراضي 1948 تضامنا مع الأسرى.

انشر عبر