شريط الأخبار

الاحتلال يعلن الاستنفار في القدس

08:56 - 25 حزيران / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

شرعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات الصباح الباكر في تنفيذ خطتها الأمنية في مدينة القدس، خاصة في بلدتها القديمة ومحيطها، لتأمين زيارة بابا الفاتيكان للمدينة المقدسة والمتوقعة في وقت لاحق من اليوم.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت ما يشبه الاستنفار العام في القدس خلال زيارة البابا للمدينة، خاصة لكنيسة القيامة والمسجد الأقصى في القدس القديمة.

وفي هذا السياق، أعلنت شرطة الاحتلال أنها ستنشر أكثر من 8 آلاف من عناصر الشرطة بمدينة القدس المحتلة أثناء الزيارة، ولفتت شرطة الاحتلال في بيان لها الليلة الماضية إلى أن هذه الترتيبات تأتي بالتنسيق الوثيق مع الشرطة الإيطالية، لاستقبال البابا في زيارته للقدس، اليوم الأحد.

ومن الإجراءات التي اتخذتها شرطة الاحتلال لهذه الزيارة تسيير دوريات منتظمة ووحدات أخرى خاصة، ووحدات سرية بالإضافة إلى وحدات مرورية ستغطي كافة المناطق التي من المقرر أن يزورها البابا فرنسيس.

وقد أغلقت شرطة الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر جميع المداخل في منطقة سوق الدباغة القريب من كنيسة القيامة في القدس القديمة، ونشرت دوريات راجلة في كافة الشوارع والطرقات المحيطة، فضلا عن التواجد المكثف لشرطة الاحتلال في باحة كنيسة القيامة، وفي الشوارع والطرقات المؤدية إليها.

في حين، انتشرت صور بابا الفاتيكان، وإعلانات ولافتات الترحيب به وبالبطريرك المسكوني حيث من المتوقع أن يعقدا مساء اليوم لقاء وُصف 'بالتاريخي' بين قطبي الكنيستين الشرقية والغربية.

إلى ذلك، حذرت قيادات مقدسية من أي فعاليات مناهضة لزيارة البابا للمدينة المقدسة من المستوطنين وأنصار اليمين المتطرف، الذين أعلنوا صراحة مُعارضتهم لهذه الزيارة، خاصة زيارة حائط البراق.

انشر عبر