شريط الأخبار

650 مسيحياً من غزة يتوجهون إلـى الـضـفـة لاسـتـقـبـال الـبـابـا

12:04 - 23 تموز / مايو 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

يتوجه مئات من مسيحيي غزة إلى الضفة الغربية، عبر معبر بيت حانون "ايريز"، شمال القطاع، لحضور زيارة البابا فرنسيس، الذي يزور الأراضي المقدسة الفلسطينية للمرة الأولى، مطلع الأسبوع المقبل.
وقال مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "اسرائيل أصدرت نحو 650 تصريحاً لمسيحيي غزة للسفر إلى الضفة خلال زيارة البابا".
وتوجه العشرات من هؤلاء المسيحيين الى معبر "ايريز" صباح أمس، بحسب مراسل فرانس برس، بينما ستسافر البقية، اليوم.
ويؤكد الشاب ميلاد عياد (22 عاما) في منزله غرب مدينة غزة، انه يشعر بالفخر بزيارة البابا، وقال، إنها "مشرفة بالنسبة لنا كفلسطينيين لأنها اعتراف بوجودنا كشعب فلسطيني وبحقوقه في حين ان البابا رفض زيارة إسرائيل".
وأضاف: "نتمنى ان تساعد هذه الزيارة في إرساء السلام وان يقف بجانب الشعب الفلسطيني وينقل للعالم أننا شعب يرزح تحت الاحتلال ويجب ان ينتهي ذلك ونحصل على دولة".
من جهته، يرى الشاب ريمون سهيل (26 عاما) ان "زيارة البابا فرانسيس هي زيارة تاريخية وخطوة جيدة ويمكن ان يكون هدفها تجميع الطائفة الكاثوليكية وجميع الطوائف لتوحيدها"، لكنه عبر عن أسفه لأنه "لدى مسيحيي غزة الكثير من الضغوط والصعوبات للسفر الى بيت لحم"، مشيراً الى ان "الارتباط الإسرائيلي لا يمنح التصاريح لمن هم اقل من 35 عاما"، وقال: "كنت أتمنى أن أتمكن من السفر لبيت لحم لرؤيته والمباركة فيه".
وتدعو منيرفا سابا (54 عاما) وهي أُم لأربع ابناء استشهد احدهم في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في نهاية 2008، "البابا الى زيارة غزة والصلاة معنا في كنيستنا (...) أن يأتي ليرى كيف تعيش الناس هنا، لدينا ناس لا تجد الأكل لتأكله".
وتشكو هذه السيدة، التي لم تتمكن السفر الى الضفة بسبب ظروفها الصحية، من ان "المسيحيين في غزة أقلية ولديهم الكثير من المشاكل التي بحاجة لأن يتم نقلها للبابا وان يستمع لها".
ويعيش نصف مليون مسيحي في الأراضي المقدسة التي يزورها البابا فرنسيس للمرة الاولى بين 24 و26 من أيار الجاري.
وفي قطاع غزة، يتضاءل عدد المسيحيين خاصة منذ سيطرة حركة حماس على القطاع عام 2007، وكان المسيحيون هدفا لهجمات قامت بها مجموعات سلفية صغيرة متطرفة.
وفي نهاية شباط الماضي، اعلن مصدر مسؤول في كنيسة دير اللاتين في غزة ان مجهولين ألقوا قنبلة يدوية على ساحة الكنيسة الواقعة في حي الزيتون جنوب شرقي غزة.
وبحسب ارقام صادرة عن البطريركية اللاتينية في القدس، يعيش في قطاع غزة 1550 مسيحياً من اصل مليون وسبعمئة الف مواطن ولديهم 3 كنائس، وغالبية مسيحيي غزة من الأرثوذكس الشرقيين والباقون (نحو 15 بالمئة) من اللاتين.

انشر عبر