شريط الأخبار

يوم الغضب إسناد للأسرى المضربين

الشيخ عدنان: خطف الجنود سيذعن إسرائيل وسيجعل من قوانيها حبراً على ورق

12:02 - 23 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، ان يوم الغضب في الضفة الغربية اليوم يختلف عن سابقاته نظراً لانه ياتي بعد خمسة أسابيع من الاضراب المتواصل للأسرى الاداريين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي. وتدهور حالة الأسير أيمن طبيش الصحية بحسب ما أخبرت المؤسسات المعنية بالأسرى وطبيب الصليب الأحمر الدولي ذويه.

وأوضح الشيخ عدنان في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم" صباح الجمعة، أن الأخبار الغير سارة لأوضاع الأسرى الصحية للمضربين عن الطعام دفعتنا للقيام بواجبنا للاستنفار لإسناد الأسرى في معركتهم (معركة الكرامة بالأمعاء الخاوية) ضد إدارة السجون "الإسرائيلية".

وحول القانون الإسرائيلي القاضي بعدم الإفراج عن أسرى مقابل خطف جنود إسرائيليون (أسير مقابل جندي) ، أوضح الشيخ عدنان بأن الأمر عندما يكون في يد المقاومة يصبح هذا القانون حبراً على ورق، والعدو سيذعن لمطالب المقاومة كما حدث في السابق.

ولفت إلى أن اقرار مثل هذا القانون من شأنه التأثير على المقاومة التي تسعى لتحرير الأسرى بكل السبل ومنها خطف جنود اسرائيليين، أنه لو تم خطف جنود لن يتم تحقيق مطالبكم وسيجني الفلسطينيين ثمن هذا الخطف.

وأشار، إلى أن جميع عمليات الخطف أسفرت عن عمليات تبادل بالإفراج عن عدد كبير من الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

انشر عبر