شريط الأخبار

السفير المصري يزور خيمة التضامن مع "الإداريين" المضربين في طولكرم

12:01 - 23 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

زار سفير جهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين وائل نصر الدين عطية، أمس، يرافقه محافظ طولكرم عبد الله كميل خيمة التضامن مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، والمقامة على دوار جمال عبد الناصر، في المدينة.
وأكد السفير عطية وقوف القيادة المصرية إلى جانب الأسرى وقضيتهم العادلة.
وكان د.كميل أطلع السفير عطية في اجتماع عقد في مقر المحافظة، أمس، على واقع الحياة في محافظة طولكرم في ظل استمرار الإجراءات الإسرائيلية.
ووضع د.كميل السفير عطية في صورة المعاناة اليومية الناتجة عن اعتداءات الاحتلال المتكررة واليومية ضد المحافظة من عمليات التوغل والاعتقالات، الأمر الذي يهدد الاستقرار ويهدد أمن المواطنين، بالإضافة لوجود معسكر تدريب لجيش الاحتلال داخل حرم جامعة فلسطين التقنية وهو الأول من نوعه على مستوى العالم، الأمر الذي يدلل على مدى عنصرية الاحتلال وانتهاكه للقوانين والأعراف الدولية والإنسانية بانتهاكه حرمة العلم والجامعات".
وبين د.كميل أن محافظة طولكرم تتأثر بوجود أسلحة كيماوية إسرائيلية من نوع آخر تتمثل بالمصانع الكيماوية المنتشرة غرب المدينة والتي نتج عنها العديد من أمراض الربو والسرطان وغيرها من الأمراض الأخرى، موضحاً أن محافظة طولكرم يستهدفها جدار الضم والتوسع العنصري حيث يقتطع ما يزيد على (39) ألف دونم من الأراضي الزراعية.
وأشار د.كميل إلى أن محافظة طولكرم تسعى ومن خلال الإمكانات المتواضعة لتحسين الوضع الاقتصادي حيث تم الإعلان عن المحافظة محافظة سياحية للأعوام 2014-2015 نظراً لوجود عدد من الأماكن والمنتجعات السياحية التي توفر الأرضية لذلك، مؤكداً على توفر العنصر الامني المهم لجلب السياحة، إلا أن الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال عمليات التوغل يحاول بكل الطرق ضرب الاستقرار الأمني.
من جانبه، أكد السفير عطية أنه يعتبر نفسه سفير دولة فلسطين لدى مصر، مشيراً الى انه فضل أن تكون أول زيارة له بعد تقبل أوراق اعتماده لمحافظة طولكرم التي قرأ عنها كثيراً.
وأوضح أن المشاهدات على الأرض مختلفة كثيراً مع وجود الاعتداءات الإسرائيلية اليومية التي تحد من إمكانات تحقيق السلام العادل والشامل.

انشر عبر