شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يؤكّد مقاطعته لمنتجات المستوطنات الزراعية

02:53 - 22 تشرين أول / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم


كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن قيام الاتحاد الأوروبي بإبلاغ وزارة الزراعة الإسرائيلية رسمياً بعدم اعترافه بصلاحياتها وبالخدمات البيطرية التي تقدمها في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وبموجب هذا القرار فإن منتجات المستوطنات غير مسموح بتسويقها في أوروبا وأشارت صحيفة /معاريف/ العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس (22|5)، إلى أن هذا الموقف جاء بعد مراسلات مكثفة بين وزارة الزراعة الإسرائيلية والاتحاد الأوروبي، في محاولة لثني الطرف الأخير عن قرار مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية من المزروعات ومنتجات الثروة الحيوانية.
وكان الاتحاد الأوروبي قد أرسل قبل ثلاثة أشهر رسالة لوزارة الزراعة الإسرائيلية  تضمّنت اعتراف دول الاتحاد بالرقابة البيطرية الإسرائيلية، الأمر الذي يتيح تصدير منتجات الدجاج والبيض والثروة الحيوانية بحريّة لدول الاتحاد، لكن الرسالة  استثنت من ذلك المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، حيث جاء فيها أن "الاعتراف بصلاحية الرقابة البيطرية الإسرائيلية غير ساري المفعول خلف الخط الأخضر".
وذكرت الصحيفة، أن وزارة الزراعة الإسرائيلية حاولت استيضاح هذا الاستثناء والعمل على إلغائه، من خلال الزعم بأن الرقابة التي تفرضها السلطات الإسرائيلية في المستوطنات لا تختلف عن تلك التي تفرضها على المصانع الإسرائيلية، وأنها تلتزم بكافة المعايير الدولية، غير أن الأوروبيين أوضحوا أن هذا الاستثناء ساري المفعول وسيتم بموجبه حظر تسويق منتجات المستوطنات في أوروبا، لأنها تعتبر بنظر الاتحاد منتجات غير خاضعة للرقابة البيطرية.
  وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد صرّح مؤخراً بسعيه لتوفير أسواق بديلة في حال اتساع نطاق المقاطعة الاقتصادية للمستوطنات.
وقال نتنياهو خلال جلسة لحزبه "الليكود" عقب عودته من اليابان، "إنني آتي إليكم هنا الآن بعد التوقيع على اتفاق تعاون اقتصادي مع نائبة رئيسة حكومة الصين، واتفاقيات مشابهة مع رئيس حكومة اليابان"، مضيفاً "هذه الاتفاقيات الجديدة هي الرد على من يدعون إلى مقاطعتنا وعزلنا"، كما قال.

انشر عبر