شريط الأخبار

محكمة مصرية تقضى بإدراج جماعة "أجناد مصر" كمنظمة "إرهابية"

12:00 - 22 تشرين أول / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قضت محكمة مصرية، اليوم الخميس، باعتبار جماعة "أجناد مصر" منظمة "إرهابية" وإدراج عناصرها ضمن العناصر الإرهابية بعد إعلانها مسؤوليتها عن تفجيرات جامعة القاهرة (غرب العاصمة)، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن محكمة الأمور المستعجلة المنعقدة في عابدين (وسط)،  قررت خلال جلسة اليوم الخميس، إدراج جماعة "أجناد مصر" وعناصرها ضمن العناصر الإرهابية بعد إعلانها مسؤوليتها عن تفجيرات جامعة القاهرة.

ومحكمة الأمور المستعجلة معنية بالنظر في القضايا العاجلة التي لا تحتمل تأجيلا، وأحكامها غير نهائية ويجوز الطعن عليها.

وعقب تفجيرات الجامعة، أقام أحمد إبراهيم سليمان، مدير مركز نضال للحقوق والحريات (مستقل)، دعوى قضائية تطالب بحظر تنظيم جماعة "أجناد مصر"، واعتبارها جماعة إرهابية وإدراج عناصرها ضمن العناصر الإرهابية، بعد إعلانها مسؤوليتها عن الحادث.

وفي مطلع شهر أبريل/نيسان الماضي، أعلنت جماعة أجناد الأرض مسؤوليتها عن تفجير ثلاث عبوات ناسفة أمام جامعة القاهرة أسفرت عن مقتل ضابط مصري برتبة "عميد" وإصابة 5 ضباط آخرين.

كما تبنت الجماعة منتصف شهر أبريل/نيسان تفجيرًا، غربي القاهرة، أسفر عن مقتل ضابط كبير وإصابة آخر وشخص مدني.

وفي أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت هذه الجماعة مسؤوليتها عن استهداف قوات من الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب تابعة لوزارة الداخلية) على طريق الإسكندرية الصحراوي.

وتشهد مصر، خلال الأشهر الأخيرة، أعمال عنف، وهجمات تستهدف في كثير منها منشآت عسكرية، وأمنية، وحكومية، أسفرت عن مقتل العشرات من الضباط والجنود، بدأت في شبه جزيرة سيناء (شمال شرق) ومدن بورسعيد والإسماعيلية والسويس القريبة منها، ثم انتقلت إلى دلتا النيل (شمال)، والقاهرة.

وتنظر محاكم الأمور المستعجلة في مصر القضايا المستعجلة التي يخشى عليها من فوات الوقت، ويمكن الطعن على أحكام هذه المحاكم أمام محكمة استئناف الأمور المستعجلة خلال ١٥ يوما من صدور الحكم.

وهذه المحكمة ذاتها حظرت في 28 أبريل/نيسان الماضي، حركة 6 أبريل الشبابية بمصر، وقبلها حظرت حركة حماس الفلسطينية، فيما اعتبرت أن نظر دعويين مماثلتين لحظر أنشطة إسرائيل، واعتبار قطر "داعمة للإرهاب"، ليس من اختصاصها لتعلقها بأمور السيادة، بحسب مصادر قضائية.

وفي نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت الحكومة المصرية في مؤتمر صحفي جماعة الإخوان "جماعة إرهابية" وجميع أنشطتها "محظورة"، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية، شمالي البلاد، الذي وقع قبل الإعلان بيوم وأسفر عن مقتل 16 شخصا، رغم إدانة الجماعة للحادث، ونفيها المسؤولية عنه، وإعلان جماعة "بيت المقدس" الجهادية مسؤوليتها عنه

انشر عبر