شريط الأخبار

بان كي مون وبوتين يبحثان في الصين الأزمة في أوكرانيا وسوريا

10:30 - 21 حزيران / مايو 2014

نيويورك- الأمم المتحدة – يو بي أي- - فلسطين اليوم

حث أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأزمتان في كل من أوكرانيا وروسيا، وأكدا أهمية الحل السياسي.

وأفاد المتحدث باسم بان في حديث غلى الصحافيين بنيويورك، عن لقاء الأمين العام والئريس الروسي على على هامش مؤتمر القمة الرابع لمؤتمر التفاعل واجراءات بناء الثقة في آسيا الذي يستمر يومين في مدينة شنغهاي الصينية، والذي يحضره العديد من قادة المنطقة تحت عنوان “نحو زيادة الحوار والثقة المتبادلة والتعاون من أجل بناء آسيا جديدة”.

وذكر ان الجانين بحثا إستعداد أوكرانيا للإنتخابات يوم الأحد المقبل، وناقشا أيضا الحل السياسي الذي طال انتظاره في سوريا وغيره من التحديات للسلم والأمن الدوليين.

وأوضح ان “الأمين العام والرئيس بوتين اتفقا على ان الحل السياسي والدبلوماسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة في أوكرانيا من خلال الحوار السياسي الشامل”.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة اليوم عن دعمه للإنتخابات قائلاً انها “فرصة للتحرك قدماً نحو تحقيق الإستقرار والسلام على المدى الطويل في أوكرانيا”.

ومن بين الموضوعات الأخرى المدرجة على جدول أعمال إجتماعهما في شنغهاي، ناقش بان وبوتين فرص الحل السياسي في سوريا والحاجة الملحة إلى التخفيف من حدة الوضع الإنساني مع وجود أكثر من 9.3 مليون شخص بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية.

واتخذ الأمين العام أيضاً الاجتماع كفرصة لتكرار دعوته إلى بوتين وغيره من زعماء العالم لحضور قمة المناخ التي ستنعقد في أيلول/سبتمبر المقبل في نيويورك، والتي تهدف إلى خلق زخم لوضع إتفاق قانوني بشأن تغير المناخ بحلول نهاية العام المقبل..

انشر عبر