شريط الأخبار

أبو مرزوق: اللاجئ الفلسطيني يعيش ظروف صعبة وخطيرة

07:03 - 20 تشرين ثاني / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم


أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى أبو مرزوق أن اللاجئ الفلسطيني يعيش ظروف صعبة وخطيرة على حياة الإنسان.

وأوضح الدكتور أبو مرزوق خلال كلمة له نيابة عن اللاجئين الفلسطينيين في المؤتمر الوطني للحفاظ على الثوابت، أن اللاجئ الفلسطيني الذي حرمه الاحتلال الإسرائيلي من أرضه ووطنه يعيش اليوم في مخيمات اللجوء أوضاع أكثير صعوبة فهو يحرم من أبسط الحقوق الأساسية التي يجب أن يتمتع بها الإنسان.

وقال أبو مرزوق إن هجرة اللاجئ الفلسطيني لم تكن هجرة واحدة بل متعددة الأشكال فعندما هاجر الفلسطيني إلى الكويت واشتعلت الحرب بين العراق والكويت هاجر مرة أخرى وكذلك عندما احتلت العراق وفي لبنان أيضاً هاجر إلى أوروبا .. واليوم في سوريا يدفع اللاجئ الفلسطيني الفاتورة من جديد".

وبين أن اللاجئ الفلسطيني في مخيمات اللجوء العربية فقد أبسط الحقوق الأساسية التي يجب أن تقدم للإنسان أي كانت صفته وهي حق العمل حق السفر حق التعليم حق الحرية والتنقل حقوق انتزعت منه في أماكن كثيرة فحوصر في مخيماته ومنع منها.

ولفت إلى أن الكثير من اللاجئين الفلسطينيين لا يجيدون القراءة والكتابة والسبب أن الآباء لا يمتلكون ورقة الإقامة، مبيناً أن الفلسطيني من مهندس ومتعلم استطاعوا أن يبنوا للعرب حضارة حديثة وعند مطالبتهم بحقوقهم منعوا من أبسط الحقوق الأساسية، مشدداً على أن الفلسطيني بقي متمسك بهويته على مبادئه وثوابته.

وقال: "نبحث عن الوحدة الفلسطينية .. والمصالحة لا تعني مصالحة بين فتح وحماس أو غزة والضفة أو برنامج وأخر .. المصالحة هي مشروع حضاري يجتمع عليه أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده

وأضاف: "نريد إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، نريد أن نتعلم النقاش الحضاري كيف نتصرف بحكمة بالقانون بالأخلاق نريد".

انشر عبر