شريط الأخبار

زكارنة: النقابات تهدد باحتجاجات ضد الحكومة مع بداية الشهر المقبل

02:26 - 20 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

هدد رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بالضفة الغربية بسام زكارنة حكومة رام الله بالشروع في إجراءات احتجاجية بدءا من الشهر المقبل إذا لم تصرف الحكومة علاوة غلاء المعيشة.

وقال زكارنة في بيان له: "إن اجتماع طارئ سيعقد اليوم مع الأمناء العامون للنقابات الكبرى الثلاث أحمد سحويل أمين عام اتحاد المعلمين وأسامة النجار رئيس اتحاد نقابات المهن الصحية بخصوص الأنباء الخطيرة بعدم التزام الحكومة بصرف غلاء المعيشة والتوجه لإلغائها بتعليمات من البنك الدولي وموافقة بعض أقطاب الحكومة وتجاوزا للمادة 51 من قانون الخدمة المدنية مع العلم بتوقيع الحكومة اتفاقيات مع النقابات بذلك دون التزام منها".

وبين زكارنة أن قرار الأمناء العامون البدء بفعاليات مشتركة مطلع الشهر القادم في حال لم تصرف الحكومة علاوة غلاء المعيشة عن العام 2013 والعام 2014 .

ورجح أن تدخل في الفعاليات والإضراب جميع النقابات الأخرى التي تدرك خطورة ما يحدث بخصوص رواتب الموظفين .

بدوره حذر احمد سحويل الأمين العام لاتحاد المعلمين من استغلال البعض في الحكومة الموقف الوطني للنقابات لتمرير استهداف المعلم والموظف موضحا انه سيدعو الأمانة العامة خلال أسبوع لتدارس خطورة استهتار الحكومة بالقانون وكل الاتفاقيات مع النقابات ووضع خطة لمواجهة ذلك مع العلم أن راتب هذا الشهر سيكون إما شرارة تشعل الشارع وإما ماء لإطفاء الحرائق.

واستهجن أسامة النجار رئيس اتحاد نقابات المهن الصحية قرار الحكومة بشطب غلاء المعيشة بالإهمال وإعطاء الفُتات لبعض النقابات لتمرير مشروع خطير أصبح واضحا وهو شطب غلاء المعيشة كما فعلت الحكومة السابقة وشطبت علاوة العام 2013 مشددا أن الإضراب المفتوح احد الفعاليات التي يجب أن تبدأ بها كل النقابات بداية هذا الشهر إذا لم تصرف الحكومة العلاوة للعام 2013 والعام 2014 لجميع الموظفين.

واستهجن النجار الحديث عن أزمة مالية علما أن ما تقوم به الحكومة هي أزمة قانونية وتجاوز خطير للاتفاقيات علما أن الحكومة أصبحت جاهزة لضم 40 ألف من موظفي حماس في غزة ودفع رواتبهم.

ودعا المجتمعون رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله والحكومة إلى تقدير وقفة النقابات الوطنية منذ أكثر من أربع شهور لدعم موقف القيادة السياسي والوطني ووضعهم المطالب النقابية جانبا حتى لا تستغل لأجندات سياسية وعدم ترك وزارة المالية تستهدف رواتب الموظفين ولا تنفذ الاتفاقيات والقانون حيث انفجار خطير سيحدث تشارك فيه كل النقابات مطلع الشهر القادم ولا لإمكانية لسيطرة رؤساء النقابات على ردات الفعل على الحدث الخطير والتجاوز الكبير لوزارة المالية واتخاذ قرار علني بالصرف للعلاوة مع راتب شهر أيار.

وبين زكارنة ـن مواجهة الاحتلال تأتي بالشراكة والحوار لا تأتي بعدم احترام القانون وتجاوز الاتفاقيات وعدم تشكيل أي لجنة للحوار ولمعالجة أي أمر وحتى الأمور الإدارية البسيطة مبينا إن صبر النقابات قد نفذ وعليها بدء التحرك.

انشر عبر